راى رئيس الهيئة التنفيذية في حركة امل مصطفى الفوعاني خلال احتفال تابيني في الهرمل

ان بناء الاوطان ياتي من بناء الانسان اولا" والامام الصدر كانت اول دعواته ان نعمل من اجل الانسان من هنا على دولتنا ان تبدأ بايجاد مقومات انسانها وتعمل من اجل تفعيل وتحقيق هذه المكونات ولننطلق بعدها الى اعادة تنظيم اداري واقتصادي ومالي ووظيفي لهذه
ادلى مسؤول ملف النازحين في حزب الله النائب السابق نوار الساحلي بالتصريح التالي :

ان العميل يبقى عميلاً ولو مرّ الزمن قانوناً على احدى جرائمه والعمالة وبخاصة لشخص مثل جزار الخيام المدعو عامر فاخوري الذي تمادى في جرم العمالة ومكث لفترة طويلة في الكيان الصهيوني وتعامل بشكل موثق مع الاحتلال وهذا يؤكد استمرارية الج
*شاهدوا بالفيديو دعوة من هيئة ممثلي الاسرة والمحررين الى شرفاء هذا الوطن*

 *❗خاص❗* *❗️sada4press❗**رفضا للتساهل مع عملاء الاحتلال الاسرائيلي والتغطية على جرائهم بحق أهلنا ومطالبة بتوقيف* *#جزار_الخيام العميل عامر فاخوري ومحاكمته*
فئة الخبر : محلي

جاد صوايا هو إسم يدل على حكاية رجل الطموح لا يعرف الكلل او التعب.

بقلم الاعلامي خليل مرداس

جاد صوايا، لعل مجرد الاسم ينقلنا مباشرة الى عالم رجال الاعمال، فهذا الشاب الثلاثيني صاحب صوايا كونستركشن هو رجل أعمال ناجح بإمتياز. كيف لا وهو شاب إتخذ الطموح عنواناً له، ماحياً كلمة مستحيل من قاموس حياته العملية.

آمن أن العمل الإنمائي والخدماتي هو مفتاح نجاح رجال الأعمال، فكان هدفه الأول والأخير مساعدة وخدمة أبناء مجتمعه. وهكذا إستطاع بذكائه وحنكته وعمله الدؤوب أن يكون رجل افعال لا اقوال.

إكتسب ثقة فخامة الرئيس العماد “ميشال عون”، فأصبح مقرباً من العائلة وجمعته بهم علاقات حياتية تقوم على الثقة والمحبة والصداقة. فتطورت العلاقة الحزبية ليصبح بعدها صوايا أحد أفراد عائلة الجنرال عون.

عندما قرّر صوايا أن يخوض الإنتخابات النيابية مرشحاً عن المقعد الكاثوليكي في قضاء جزين، معقل التيار الوطني الحر، لاقى قراره الترحيب من أبناء جزين كافة.
فأعماله سبقت ترشّحه، الكل في قضاء جزين يعرف جاد صوايا، فهو صاحب الأيادي البيضاء، الكل يعرف صوايا من المسنين الى المرضى والمعوزين، حتى الأطفال باتوا ينتظرون هداياه كل عام.

 لم تقتصر أعماله على مساعدة المحتاجين، بل إنه إستطاع أن يحول الحلم إلى حقيقة عبر تنفيذ مشروع قرية جزين من قبل شركة صوايا كونستركشين.
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا