من اجواء السهرة السياسية

مع رئيس مركز باحث للدراسات البروفيسور يوسف نصرالله التي اقيمت في وادي جيلو.  
نشاطات بلدية برج البراجنة

قامت مفرزة البيئة والنظافة في بلدية برج البراجنة بحملة شطف اوتستراد الأسد بصهريج مياه تابع للبلدية  ومساعدة شركة ستي بلو وهذه الحملة تأتي ضمن الخطة الأسبوعية لشطف الطرقاتhttps://m.facebook.com/story.php?story_fbid=20778
للاطلاع على شروط الانتساب الى دورة "باحث سياسي 4".. اضغط على الرابط التالي:

https://www.bahethcenter.net/essaydetails.php?eid=37601&cid=123أو التواصل على الرقم:009611842882____________باحث للدراسات / بيروت ـ لبنان
فئة الخبر : من الصحافة

*ياسر حريري: محور المقاومة: العدوان على سوريا لم ينته* اكدت نتائج التقارير الغربية التي خرجت على صفحات كبريات الصحف وعلى الش

*ياسر حريري: محور المقاومة: العدوان على سوريا لم ينته*

اكدت نتائج التقارير الغربية التي خرجت على صفحات كبريات الصحف وعلى الشاشات الغربية كما رصدها المعنيون في لبنان وسوريا، ان نتائج العدوان الثلاثي على سوريا، جاءت مخيبة لامال بعض الدول الخليجية واسرائيل، وانها شدت من عزيمة وحضور سوريا ومحور المقاومة، وان هذا العدوان الذي جاء قبل يوم من حضور الخبراء النوويين الدوليين، ويوم اعلان مدينة دوما محررة، ليشير بوضوح الى ان وكلاء هذه العواصم المعتدين قد انهزموا في سوريا، لذلك تدخلوا كأصلاء لفرض وقائع جديدة، جرى اجهاضها خلال دقائق بردة فعل الشعب السوري اثناء ساعة العدوان الثلاثي، ومن خلال قدرة قوات الدفاع الجوي السوري في التعامل مع العدوان مع الفارق في التقنيات والتكنولوجيا بين دمشق وكل من واشنطن ولندن وباريس.
لكن هل انتهى العدوان على سوريا والمنطقة.؟
تجيب مصادر قيادية في محور المقاومة: لا لم ينته الى اليوم، فالتهديدات ما تزال ماثلة. مع كل نصر يحققه الجيش السوري وحلفاؤه، اما من جهة ثانية، فان العامل الاسرائيلي ما يزال ماثلا بتهديده وعدوانه، وربما ما جرى يشجع العدو الاسرائيلي. لذلك فان محور المقاومة، لا يستبعد العمل العدواني الاسرائيلي في المستقبل القريب. ولا احد يعلم الى اليوم الى اي مدى ستتسع رقعته الجغرافية، والى اين يمكن ان يؤدي.
المصادر اشارت الى ان اسهم المواجهة مع اسرائيل مرتفعة في اواخر الصيف المقبل. اذ كلما مالت الامور للحسم في سوريا، كلما ارتفعت امكانيات المواجهة مع تل ابيب، خصوصا انه الى اليوم، لم تتوصل اسرائيل وواشنطن مع حلفائهما العرب، الى ما ستؤول اليه الامور في الجبهة الحنوبية السورية، اي من درعا الى الجولان السوري المحتل، واكدت المصادر ان تل ابيب تريد هذا الاتفاق او التفاهم مع موسكو، لكن الى اليوم لم تأخذ جوابا على قلقها وخوفها من انتشار قوات الحرس الثوري الايراني وحزب الله، ولذلك نلاحظ انها ضربت مطار التيفور، وباتت كما قال الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله انها سابقة اسرائيلية، وان تل بيب لم تحسبها جيدا. وباتت في مواجهة مباشرة مع الايرانيين.
لذلك هناك من قال ان التحشيد الثلاثي والتهويل في جزء منه رسائل ليس للقيادة السورية فحسب، بل لقادة محور المقاومة ككل، لكن الامر لم ينته تؤكد المصادر نفسها فالحسابات ما تزال «شغالة» والمحللون العسكريون الاسرائيليون، يستندون الى تقارير استخبارية بأن مواقف السيد نصرالله اثر العدوان على مطار التيفور حساسة وخطيرة، وطالما اسرائيل فتحت اللعبة مباشرة مع الايرانيين في الساحات المفتوحة عليها ان تنتظر الجواب من ايران ومباشرة.
المصادر لا تستبعد اي احتمالات في المنطقة، وان اسرائيل باتت محشورة كون الجماعات التكفيرية التي تحت نظرها باتوا بدورهم على مرمى حجر من نيران الجيش السوري والمقاومة، ولن تترك هذه المنطقة بايدي الجماعات التكفيرية. وان محور المقاومة لن يسمح ببقائهم في هذه المنطقة. وان شاءت تل ابيب فلتدخل هذه الجماعات اليها وتحتضنهم. لكن ان ارادت الرهان عليهم في التخريب في سوريا والمنطقة فامثولة جيش لحد ما تزال في ذاكرتها الى اليوم.
واكدت المصادر ان المقاومة يقظة تماما لمخاطر العدو الاسرائيلي وغير غافلة عنها، واسرائيل وخصوصا القادة العسكريون فيها يعلمون ما ينتظر كيانهم في حال العدوان، كما يعلمون ان سوريا سوف تستعيد المنطقة الجنوبية باي ثمن، والاجدى لتل ابيب ان تسحب يدها من هذه المنطقة.
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا