دورة اعداد باحث سياسي 4

يعلن مركز باحث للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية عن بدء قبول طلبات الانتساب لدورة اعداد باحث سياسي (4) شروط الانتساب: 1-    أن يكون حائزاً على الاجا
وساماً في الدنيا**

وذخرا في الاخرة**نصر الله* 
دورة *فن الكروشيه* ✂

جديد نادي فراشة للفتيات وأمهاتهن                *📆الإثنين والثلاثاء والأربعاء ٢٩ و٣٠ و٣١تموز.*🕰 *من الساعة ١١:٠٠ للساعة ١٢:٣٠ ظهراً.*🏠 *مجمع الإمام الحسن العسكري عليه

وكالة ارنا: طهران تدعو إلى إنهاء التواجد العسكري الأمیركي في سوریا سریعاً


اعتبر سفیر وممثل إیران في منظمة الأمم المتحدة مجید تخت روانجي، إيجاد "منطقة آمنة" في إدلب بأنه لا یتعارض مع حق الحكومة السوریة في مكافحة الإرهابیین، داعیاً إلى إنهاء التواجد العسكري الأمیركي في سوریا على وجه السرعة.
وفي كلمة له خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي قال تخت روانجي، إن الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة ستبقى إلى جانب جمیع الدول الضامنة لمسار أستانا لكي تبقى إدلب منطقة خفض التوتر.
وأضاف، أن هذا الموقف یستند إلى الواقع على الأرض وهو مبدأ أساسي ومفاده أن هناك عدداً كبیراً من المدنیین في هذه المنطقة وینبغي العمل للحفاظ على أرواحهم.
واعتبر تخت روانجي إیجاد مناطق خفض التوتر إجراء موقتاً بهدف حمایة المدنیین فقط ولیس إیجاد ملجأ للجماعات الإرهابیة وأضاف، أن هذا الأمر لا یقید حق الحكومة السوریة لمكافحة الإرهابیین المصنفین من قبل مجلس الأمن الدولي وهو بطبیعة الحال یجب أن یجری وفقاً للقوانین الدولیة الإنسانیة، لذا فمن الضروري دحر الإرهابیین وإنقاذ المدنیین.
وأشار السفیر الإيراني إلى أن الإرهابیین جعلوا أكثر من ملیوني شخص دروعاً بشریة وأضاف، أنه لا ینبغي أن تستمر سیطرة هؤلاء الإرهابیین على منطقة واسعة من سوریا واستمرار الهجمات على القوات العسكریة والمدنیین.
وأكد أن استمرار هذا الوضع یجعل الإرهابیین یقتلون المزید من المدنیین وهو أمر یتناقض مع أهداف إیجاد مناطق خفض التوتر فی إدلب وأضاف، أن استمرار الوضع الراهن في إدلب یخل بإعادة سیطرة الدولة السوریة على جمیع الأراضي وضمان الأمن لجمیع المواطنین ومن شأنه أن یؤدي إلى منع عودة اللاجئین والنازحین في الداخل والتأخیر في عملیة إعادة الإعمار ومنع تنفیذ الحلول السیاسیة وهي أمور مترابطة مع بعضها بعضاً بصورة ذاتیة.
وأكد السفیر الإیراني ضرورة احترام سیادة واستقلال سوریا السیاسي ووحدة أراضیها بشكل كامل وأضاف، أنه لا ینبغی لأي خطوة من قبل أي جهة كانت أن تزعزع المبادئ المذكورة.
وقال إنه وعلى هذا الأساس فإن الدول الضامنة لمسار أستانا تبذل ما بوسعها لرفض إیجاد واقع میداني جدید بذریعة مكافحة الإرهاب، ومن هنا یتعین على أمیركا أن تنهي تواجدها العسكري اللامشروع في سوریا. 
وأكد تخت روانجي بأنه لا یوجد أي حل عسكري للأزمة في سوریا وأن الخیار الوحید هو المضي بالعملیة السیاسیة إلى الأمام بتوجیه السوریین أنفسهم وفي الإطار السوري –السوري وبتسهیل من منظمة الأمم المتحدة وأضاف، أن حق تعیین المصیر لمستقبل سوریا هو بید الشعب السوري فقط ونحن ندعم ذلك.

تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا