راى رئيس الهيئة التنفيذية في حركة امل مصطفى الفوعاني خلال احتفال تابيني في الهرمل

ان بناء الاوطان ياتي من بناء الانسان اولا" والامام الصدر كانت اول دعواته ان نعمل من اجل الانسان من هنا على دولتنا ان تبدأ بايجاد مقومات انسانها وتعمل من اجل تفعيل وتحقيق هذه المكونات ولننطلق بعدها الى اعادة تنظيم اداري واقتصادي ومالي ووظيفي لهذه
ادلى مسؤول ملف النازحين في حزب الله النائب السابق نوار الساحلي بالتصريح التالي :

ان العميل يبقى عميلاً ولو مرّ الزمن قانوناً على احدى جرائمه والعمالة وبخاصة لشخص مثل جزار الخيام المدعو عامر فاخوري الذي تمادى في جرم العمالة ومكث لفترة طويلة في الكيان الصهيوني وتعامل بشكل موثق مع الاحتلال وهذا يؤكد استمرارية الج
*شاهدوا بالفيديو دعوة من هيئة ممثلي الاسرة والمحررين الى شرفاء هذا الوطن*

 *❗خاص❗* *❗️sada4press❗**رفضا للتساهل مع عملاء الاحتلال الاسرائيلي والتغطية على جرائهم بحق أهلنا ومطالبة بتوقيف* *#جزار_الخيام العميل عامر فاخوري ومحاكمته*
فئة الخبر : أخبار عامة

*‏٤٠ مليار ليرة من دون خطّة!* موقع Mtv دقيقة واحدة في ختام آخر جلسة وزارية كانت كفيلة بتمرير أكبر عملية "تهريبة" في مسا

*‏٤٠ مليار ليرة من دون خطّة!*

موقع Mtv

دقيقة واحدة في ختام آخر جلسة وزارية كانت كفيلة بتمرير أكبر عملية "تهريبة" في مسار خاطف أسقط مصداقية الشعارات التي يتلطّى خلفها أغلبية الأفرقاء. استفهامٌ وحيد خرق جدار العجلة، توجّه خلاله وزير الشؤون الإجتماعية ريشار قيومجيان بسؤالٍ الى رئيس الحكومة سعد الحريري عن كيفية تمرير بند تمويل وزارة المهجرين بـ٤٠ مليار ليرة لبنانية من دون أيّ خطة، فيُجيب أمين عام مجلس الوزراء القاضي محمود مكيّة عن رفض "المعنيين" توزيع الخطة على مجلس الوزراء، فعاد حينها قيومجيان بسؤاله للحريري ليؤكّد الأخير أنّها من ضمن خطة تتطلّب ٦٠٠ مليار، مُغادراً على وجه السرعة لارتباطه بموعد، مُحيلاً متابعة النقاش إلى الجلسة القادمة في بعبدا.

تغريدة في اليوم التالي للوزير قيومجيان طرح خلالها ما جرى مُبدياً اعتراضه وشجبه لذلك، تلقّى على اثرها سيلاً من الردود من قبل التيار الوطني الحرّ، كانت أبرزها لوزير المهجرين غسان عطالله الذي عمد إلى اتّهام قيومجيان بأنّه يرفض إعادة الحقوق للمهجّرين!
ويسأل مصدر نيابي تابع ما جرى بين الوزيرين: هل المطالبة باعتماد المسار المؤسّساتي والإدارة النزيهة مسّ بالحقوق؟ وما الذي يضمن أن تُصرف هذه الأموال لمُستحقّيها؟
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا