انفجار لغم ارضي بحفارة لجيش الاحتلال أثناء استكماله أعمال الحفر في محلة المحافر

مقابل بلدة العدسية في قضاء ​مرجعيون​، انفجر لغم أرضي باحدى الجرافات في الموقع، من دون معرفة تفاصيل اضافية عن الحادث.في المقابل سجل استنفار من الجانب اللبناني، حيث يسير ​الجيش​ دوريات متواصلة ويقيم نقاط مراقبة ، بالتعاون
يوم صحي مجاني في مركز الرعاية الصحية الاولية لبلدية الغبيري وبالتعاون مع الهيئة الصحية الاسلامية

يوم صحي مجاني في مركز الرعاية الصحية الاولية لبلدية الغبيري وبالتعاون مع الهيئة الصحية الاسلامية نهار الاربعاء ٢٦ حزيران ٢٠١٩ 
ماراتون العودة

برعاية بلدية برج البراجنة وبالتعاون مع شبكة حماية الطفل في مخيم برج البراجنة وبحضور أعضاء البلدية ومخاتير برج البراجنة وممثلين عن جمعيات المجتمع المدني في المخيم أقيم سباق الركض تحت عنوان " ماراثون العودة ضد صفقة القرن ومؤتمر البحرين " شارك بالسباق ف
فئة الخبر : محلي

تلاميذ ضحايا مطبقي القوانين .... *بقلم جيهان ماجد* سابقة خطيرة في مسيرة الامتحانات الرسمية هذا العام وقع بعض تلامذة الشهادة

تلاميذ ضحايا مطبقي القوانين ....

*بقلم جيهان ماجد*

سابقة خطيرة في مسيرة الامتحانات الرسمية هذا العام وقع بعض تلامذة الشهادة المتوسطة بين سندانين اولهما سلطة  ادارات مدارس دارت حول القوانين وثانيهما سلطة وزير ادار الجولة بظاهر القوانين  وللاسف وجد التلاميذ  في كل مره انفسهم رهائن وضع ليس لهم فيه اي ذنب غير انهم تعلقوا بقشة في بحر ضربته عاصفة محاربة الفساد في آخر لحظات  وانهم تسجلوا في آخر لحظات  في احدى هذه المدارس الخاصه التي لا تعرف ادارتها الإنسانية ولا معنى الالتزام بالقوانين فاستغلت فساد بعض الموظفين في سبيل تحقيق الأرباح!!وما فعله وزير التربية هو التعسف والبطش بالتلاميذ كوسيلة لتفسير وتنفيذ القانون بينما كان من واجبه واول اولوياته حماية هؤلاء التلاميذ وقبول ترشيحهم مع اقتراح اشد العقوبات بحق المدارس واصحابها ومديريها والموظفين المتعاونين معهم.وكنت اتمنى من الوزير الرجوع فورا عن الخطا الفادح الذي وقع فيه  والتحرك سريعا حتى ولو ليلا لأصدار بطاقات الترشيح والسماح بدخول التلاميذ الى مراكز الامتحانات لتقديم امتحاناتهم وانقاذهم من عفن تطبيق القوانين في سنين سابقة ولتكون مسيرتهم بداية محو ملامح وعناصر الفساد من كل الادارات لسنين قادمة وبدل ان تصحح مسابقاتهم يصححون سابقة وقعوا او اوقعوا فيها ، نعول عليكم تلاميذا يا ضحايا مطبقي القوانين .
جيهان ماجد.
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا