برعاية رئيس مركز باحث للدراسات البروفيسور يوسف نصرالله تتشرف بلدية البازورية بدعوتكم لحضور مهرجانها التربوي الثاني

 *لتكريم تلامذة الشهادات الرسمية*
يستكمل مركز #باحث_للدراسات الفلسطينية والاستراتيجية دورته لإعداد باحث سياسي

، وكانت حصيلة اليوم الثاني من الأسبوعي الثالث ثلاث محاضرات: في الفترة الصباحية حاضر رئيس مركز باحث، البروفسور يوسف نصرالله، حول أسس وضوابط إعداد مراجعة منهجية لأي كتاب، بدءاً من تحديد أهداف هذه المراجعة، ومستوياتها، وال
رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش في خطبة الجمعة

 أن إنجاز التحرير الثاني ما كان ليتحقق لولا ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة التي اثبتت مرة جديدة انها قادرة على تحرير الارض وحماية لبنان،فكان تحرير الجرود الشرقية من الارهاب التكفيري انتصارا لمنطق المقاومة ولمعادلة الجيش والشعب والمقاومة.
فئة الخبر : من الصحافة

السفير الدكتور هيثم ابو سعيد: التدخلات الاميركية في لبنان ستفتح مجالات لتدخلات أخرى... في مقابلة لوكالة الأنباء الدولية لحقوق

السفير الدكتور هيثم ابو سعيد: التدخلات الاميركية في لبنان ستفتح مجالات لتدخلات أخرى...
في مقابلة لوكالة الأنباء الدولية لحقوق الإنسان أكّد مفوض الشرق الأوسط للجنة الدولية لحقوق الانسان ومستشارها لشؤون الأمم المتحدة السفير الدكتور هيثم ابو سعيد أن التدخلات الحاصلة اليوم في الشأن السياسي اللبناني وآخرها التدخل الأميركي المباشر هو خرق للمواثيق الدولية وخاصةً الإعلان الخاص بتعزيز الأمن الدولي والذي إعتمد بموجب قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 2734 (الدورة 25) المؤرخ في 16 كانون الأول (ديسمبر) 1970، وسيما البند الثاني الذي يحتّم عدم التدخل في الشؤون التي تكون من صميم الولاية القومية لدولة ما، وفقاً للميثاق، إلا في الحالات الانسانية الصارخة التي تقوم بها الدولة مع النازحين او اللاجئين أوشعوبها.
وتابع السفير ابو سعيد أن التدخلات في السياسات الداخلية اللبنانية لم تجدي نفعاً لأي من الأطراف السياسية بل على العكس كانت النتائج دائما سيئة، والتداخلات أودت الى تشنجات بين الفرقاء نتيجة الإملاءات.
وحول سؤال عن الملفات الاخيرة أشار السفير ابو سعيد أنه إلتقى رئيس الأعلى لمحكمة التمييز ومجلس القضاء الأعلى القاضي جان فهد الذي أكّد وجوب فصل السلطات خصوصا فيما يتعلق بالقضاء والأجهزة الأمنية.
وفي السياق المتصل أكد السفير أبو سعيد أن هذين الجهازين هم اليوم الركيزة الأساسية في إستدباب الاستقرار على كل الصعد والمندرجات، والمسّ أو الضغط أو تسييسه يأخذ لبنان الى الهاوية وعلى الكل إستدراك الأمر قبل فوات الاوان.
وختم البيان أن في لبنان التوازنات السياسية هي الحاكمة وهذا أمر يُعتبر سيف ذو حدين ، إذ في كثير من الأحيان هناك تعدي على الحقوق والقوانين نتيجة التركيبة القائمة، حيث في مجمل الدول المتقدمة هناك مولاة تعمل في الحكومة والمؤسسات الخدماتية، والمعارضة تكون في مجلس النواب والأحزاب السياسية التي لم تتمثل إما في الحكومة او المجلس البرلماني، وهكذا يستقيم العمل وليس بالتركيبة السياسية الموجودة اليوم في الحكومة اللبنانية، لا وإلا ما جدوى النتائج التي فرزتها الإنتخابات النيابية اذا كانت لن تُصرف فيما ذكرناه ضمناً.
المستشار محى البدوي / المكتب الإعلامي
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا