برعاية قيادتا حركة امل وحزب الله ولجان الاصلاح تمت مصالحه بين عائلة آل المصري في حسينية بلدة حورتعلا

*❗خاص❗* *❗️sada4press❗*بحضور رئيس الهيئة التنفيذية في حركة امل الأستاذ مصطفى الفوعاني ، ومسؤول حركة امل في البقاع اسعد جعفر ، وممثل قائد الجيش نائب مدير المخابرات العميد علي شريف ، رئيس المجلس الأعلى للجمارك اللواء اسعد الطفي
أقيم في دار الشيخ سعد فوزي حمادة في الهرمل لقاء لبدء العودة الفعلية للنازحين السوريين الى ريف القصير والمدينة الحدودية مع لبنان

*❗خاص❗* *❗️sada4press❗*ضم كل مدير المصالحة في سوريا الوزير السابق علي حيدر ، مسؤول ملف النازحين في حزب الله النائب السابق نوار الساحلي ، ممثل مدير الامن العام اللبناني اللواء عباس ابراهيم العقيد جمال الجروش ، منسق اللجنة المر
جبق افتتح مستوصفا لأدوية الأمراض المستعصية في مستشفى بعلبك الحكومي:

رفعنا السقوف المالية لكل المستشفيات الحكومية في لبنانمحمد أبو إسبر وطنية - افتتح وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق مكتب الأدوية للأمراض المستعصية، في مستشفى بعلبك الحكومي، بحضور النواب غازي زعيتر، علي المقداد، إ
فئة الخبر : محلي

*مَن أعطى الضمانات للفاخوري.. ومَن يريد تنظيف سجلات العملاء؟!*


كثيرة هي الأسئلة التي تحيط بعودة العميل الإسرائيلي عامر الياس الفاخوري إلى لبنان، خصوصاً أن جرأته تعني أن هناك تطمينات سياسية له بضمان عدم توقيفه أو التعرّض له قانونياً، وقد ترجمت التطمينات نفسها عبر “سحب” قرار التوقيف الصادر بحقه ومرافقة ضابط كبير له إلى الأمن العام لتسوية أوضاعه.

*من هي الجهة السياسية التي أعطت الفاخوري ضمانات جعلته يجرؤ على العودة إلى لبنان عبر مطار بيروت؟*

التكهنات ليست كثيرة، خصوصاً أن رواد التواصل الاجتماعي اتهموا أسماء محددة بأنهم يقفون في خلفية المشهد الذي لا يقتصر على العميل الفاخوري، وإنما أيضاً يشمل عدداً كبيراً من العملاء الذين فرّوا مع العدو الإسرائيلي عندما خرج من لبنان مدحوراً مذلولاً في العام 2000.

فضيحة دخول العميل الإسرائيلي عامر الياس الفاخوري إلى لبنان ومحاولة تنظيف سجله الإجرامي، فتحت قضية عملاء إسرائيل ومساعي إعادتهم إلى لبنان عبر عملية التفاف خطيرة، تتجاوز القانون وتؤدي إلى القفز فوق مشروع قانون العفو العام، خصوصاً بعدما تبيّن أن فضيحة دخول الفاخوري لها ملحق أخطر من خلال جهود حصلت في الظلام لتنظيف سجلات 60 عميلًا للعدو الاسرائيلي، وفق ما كشفت قناة “المنار” التي لم توضح الجهة التي تقف خلف هذه العملية.

وفيما باشر قاضي التحقيق العسكري المناوب نجاة أبو شقرا التحقيق مع العميل عامر الفاخوري، كان يجري بالتوازي تحقيق عسكري في الجيش اللبناني مع الضابط الذي رافق العميل الفاخوري بعد دخوله الى لبنان، ولاسيّما حول من طلب إليه القيام بذلك.

وكان صدر عن المديرية العامة للأمن العام، البيان الآتي:

“في اطار متابعتها لعملاء العدو الإسرائيلي وتعقبهم، أوقفت المديرية العامة للأمن العام آمر معتقل الخيام سابقا اللبناني عامر الفاخوري. نتيجة التحقيق معه اعترف بتعامله مع العدو الإسرائيلي والعمل لصالحه وانه استحصل بعد فراره عام 2000 الى داخل فلسطين المحتلة على هوية اسرائيلية وجواز سفر اسرائيلي غادر بموجبه الاراضي الفلسطينية المحتلة.

بعد انتهاء التحقيق معه احيل الى النيابة العامة العسكرية استنادا الى اشارة مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي بيتر جرمانوس.

وكان 34 محاميا و10 أسرى محررين تقدّموا الى جانب النيابة العامة التمييزية بإخبار ضد العميل الإسرائيلي عامر الياس الفاخوري وكل من يظهره التحقيق مشاركا ومتورطا بجرم التعامل مع العدو الإسرائيلي وتسهيل دخوله الى لبنان وهو عميل محكوم.

*المصدر: الرقيب*
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا