١٠٦ مليار دولار فوائد دفعت من مصرف لبنان *استعادة المال المنهوب اولوية*

١٠٦ مليار دولار فوائد دفعت من مصرف لبنان*استعادة المال المنهوب اولوية*
متبرع ب ١٠٠ مليون للدفاع المدني عبر الناشط السياسي الدكتور اياد سكرية

مخترع وصاحب تنور العصر السيد احمد حسن خليل يتبرع ب 100 مليون الى الدفاع المدني عبر الناشط السياسي الدكتور إياد سكرية.بالفيديو : د. إياد سكرية متحدثا عن المتبرع للدفاع المدني https://youtu.be/lfEKyIG7WxA
اعتبر رئيس الهيئة التنفيذية في حركة امل مصطفى فوعاني خلال ندوة فكرية حول مستجدات

الواقع الداخلي والعربي  أن الحرائق السياسية في البلد بحاجة إلى أطفائي وطني يرى في مصلحة الوطن فوق المصالح الضيقة والانانيات الطائفية والمناطقية وأن دعوة حركة امل إلى ضرورة العمل الجاد من أجل قانون انتخاب عصري يقوم على مبدأ لبنان دائرة انتخابية و

برعاية قيادتا حركة امل وحزب الله ولجان الاصلاح تمت مصالحه بين عائلة آل المصري في حسينية بلدة حورتعلا

*❗خاص❗* *❗️sada4press❗*

بحضور رئيس الهيئة التنفيذية في حركة امل الأستاذ مصطفى الفوعاني ، ومسؤول حركة امل في البقاع اسعد جعفر ، وممثل قائد الجيش نائب مدير المخابرات العميد علي شريف ، رئيس المجلس الأعلى للجمارك اللواء اسعد الطفيلي ، مدير عام الاداره في وزارة الدفاع اللواء مالك شمص ، أعضاء من قيادة اقليم البقاع رئيس لجنة الاصلاح في حركة امل في البقاع الحاج مصطفى السبلاني نائب مسؤول منطقة البقاع رئيس لجنة الاصلاح في حزب الله السيد فيصل شكر ، فاعليات عشائرية وعائليه وتربوية واجتماعية وبلدية واختياريه وقيادات حزبيه ورجال دين وحشد من أهالي المنطقة 

عرف الاحتفال مسؤول المنطقة الخامسة هيثم اليحفوفي 

والقى رئيس الهيئة التنفيذية في حركة امل الأستاذ مصطفى الفوعاني كلمة جاء فيها
"مجددا ها نحن في البقاع ندخله من باب بعلبك ومن باب الهرمل ندخله اصلاحا ذات بين لم تفرقهم أحقاد وإنما جمعتهم المحبة في بقاع لا يشيخ في بقاع قال فيه الرئيس نبيه بري: "السهل الممتنع على الزمن الغادر والساح المتشوق للسيف" والمفتوح للضيف، للبقاعيين الذين كانوا الأشد انتماء لأرض الوطن من عين البنية في البقاع إلى تلال رب ثلاثين وشلعبون في الجنوب رسموا عبق مقاومتهم ورفعوا أعمدة الصمود لتنهدم هياكل الغزاة، للبقاعيين الذين اصطفوا مع الإمام القائد السيد موسى الصدر ورددوا القسم في بعلبك أن يحرروا إنسان لبنان من الحرمان، للبقاع ولابناء بعلبك الهرمل يوم خاطبهم الامام الصدر ذات تموز منذ خمسين عاما ماذا يعني الأخذ بالثأر، ما مبرر الانتقام من جرائم تعقبها جرائم، وهل من حق جاهل موتور أن يصيب أمن قومه وأنتم راضون؟أين عقلاؤكم يردون السفهاء، أين المشاعر المرهفة والالسن المتحركة بالحق اين أوتاد الارض اين معقد الرجاء؟ أن غابت الدولة عنكم بسبب من إملاق وإفلاس من رؤيا، هل تغيبون أنتم عن أنفسكم عن أمنكم عن سعادتكم عن شرفكم عن إنسانيتكم، وهل المودة العاتية تستثني أحدا من الغرق فيها".

واعتبر أن "هذه المنطقة تعيش حرمانا يشكل لنا عدوا ليس أقل خطرا علينا من عدونا الخارجي المتمثل بإسرائيل وأدواتها، لذلك نرفع الصوت عاليا من أجل حضور الدولة بكل مؤسساتها إلى هذه المنطقة لرفع الحرمان ووضع الخطط الإنمائية، لأنه لا يمكن الاستمرار في تحقيق الأمن دون إنماء، فتوازيهما يعتبر كطائر السنونو الذي يبشر بالربيع وكلاهما يشكل مدخلا للآخر".

وأكد على دعوة الرئيس نبيه بري "بضرورة إجراء مصالحات سياسية وعائلية ضمانا للعيش الواحد الموحد، وليعلم القاصي والداني بأننا سندافع عن مواردنا البحرية اكثر مما دافعنا عن برنا، وضرورة عدم إستحضار لغة السلاح وتاريخ الحرب الأهلية ونزع فتيل أي تفجير".

وشدد على "وجوب إجراء المصالحات السياسية والعائلية ضمانا للعيش الواحد الموحد"، مشيرا إلى أن "لبنان في خطر إقتصادي وفي خطر توطيني وفي خطر دائم إسرائيلي، وفي عقوبات من كل أنحاء العالم"، سائلا "ماذا ننتظر كي نتوحد ونتصالح، اتهدم اسوار لبنان ونحن نتنازع داخليا على أمور لا تتقدم بنا بل تأخذنا إلى ماض مقيت وعصبيات ضيقة
لبعلبك الهرمل، تاريخ طويل من الدماء والتضحيات والجهاد والشرف، قدموه في سبيل هذا البلد وما زالوا، والمطلوب علينا  أن تنهض بالبقاع بكل جوانبه، لأن كثيرا من أزمات أجيالنا في البقاع سببها تخلي الدولة عن تنمية البقاع وأجياله،
من هنا نشدد على مجلس إنماء بعلبك الهرمل وعكار وتعزيز الإنماء الاجتماعي والسعي إلى تعزيز صمود المواطن وتعزيز انتمائه في أرضه من خلال عفو عام عن ابناء بعلبك الهرمل والذين هم مطلوبون  بمذكرات معظمها لا يشكل جنحا وأن نسعى إلى إقرار قوانين تشريع زراعة المخدرات للاستخدامات الطبية وأن يكون مشروع سد العاصي ضرورة لا للبقاع فحسب بل لكل لبنان وأن يكون مشروع ري مناطق قرى غرب بعلبك وشرقها ضرورة استراتيجية نظرا لغياب مشاريع التنمية المستدامة
أن نفق البقاع بيروت يعود على لبنان ومناطق البقاع والضواحي بالتخفيف من الأزمات الحادة وهو مطلب نادى به الإمام القائد السيد موسى الصدر منذ أكثر من أربعين عاما 
وختاما رأى أن "تنظيم العلاقات وتوثيقها بين العشائر والعائلات ضرورة، والاحتكام لله والحق ضرورة، ورفع الغطاء عن المرتكب ضرورة، وتربية أجيالنا على أن الدم بغض  النظر لمن يكون الدم هو أمر عظيم عند الله وعند الناس، والأهم من هذا وذاك أن نكون يدا واحدة، وذمة واحدة، ضد الظلم، بمختلف عناوينه، وعلى يد من وقع فنربح وتربحون، ونسعد وتسعدون، وأنتم أهل النخوة والشرف، فاجمعوا شرفكم معا يجمعكم الله بشرفه في الدنيا والآخرة".

بدوره نائب مسؤول منطقة البقاع رئيس لجنة الاصلاح في حزب الله السيد فيصل شكر :  القى كلمة بارك فيها هذه المصالحه بين اهلنا آل المصري راجيا" المولى ان يوفقنا للم الشمل وجمع الكلمة على تقوى الله والمحبة والمودة 
وأضاف: اقول لكل العائلات ولكل أهالي البقاع هذه المنطقة المعطاءة والمجاهدة  ان منطقتنا هي بحاجة ماسة إلى تألفنا وتماسكنا لان وطننا اليوم أحوج ما يكون إلى شبابنا وابطالنا ورجالنا ووحدتنا وإلى تماسكنا وقوتنا لان العدو الاسرائيلي يتربص بنا في جنوب لبنان من البر والبحر والسماء ونقول له ان شعب وامة وعائلات لبنان وكيانات لبنان هذا الوطن الصغير بجغرافيته العظيم بارادته سوف يصدر لكم كل مذلة ومهانه حتى تحرير فلسطين وسنواجهه لتحرير جميع مقدساتنا

وكانت كلمة للشيخ بكر الرفاعي جاء فيها : ان هذا اللقاء المبارك يؤكد على فكرة سليمه وصحيحة ألا وهي ليست هناك مشكلة في هذه المنطقة لها طابع عائلي او مناطقي او مذهبي او طائفي عندما تقع مشكله في المنطقة فالجميع في مفاعيلها وتداعياتها واثارها سواء لذلك انطلق الركب من كل المنطقة ليقف إلى جانب اهلنا هنا ويؤكد أن المنا وجرحنا ووجعنا واحد وانه يجب ان نبقى متماسكين متعاونين  وان منطقتنا في عين العاصفه يصغر ما هو كبير ويكبر ما هو صغير لصالح بعض المشاريع التي تريد أن تنال من وحدتنا

 
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا