الاعلامي علي شعيب

*العدو الصهيوني يستعرض عضلاته بدفع مجنزاراته من نوع "ناميرا" إلى ضفاف نهر الوزاني بعدما تخطت السياج التقني ، وتثير دخانا كثيفًا مقابل المنتزه اللبناني برفقة قوة مشاة*‏⁧‫#قناة_المنار‬⁩
النائب السابق نوار الساحلي

 تعارض بين ثقافة ⁧‫#المقاومة‬⁩ والموسيقى، ونحترم جميع الحريات والثقافات والمعتقدات كما نود ان يُحترم الآخرون ايضاً ! وللمتفلسفين منذ الامس : لولا دماء ابطال ⁧‫#المقاومة‬⁩ و ⁧‫#الجيش_اللبناني‬⁩ لما بقي ⁧‫#لبنان‬⁩ وكانت قلعة ⁧‫#بعلب
مصالحة بين ال صوان وال ابو حمدان

*❗خاص❗* *❗️sada4press❗*جرت مصالحة مع ال صوان وال ابو حمدان بعدما اقدم شبان من ال صوان على تكسير سيارة فراس ابو حمدان في سعدنايل بعد خلاف فردي وبعد جهود من معالي الوزير السابق محمود ابو حمدان وقيادة تيار المستقبل المتمثلة برئيس بلد

العثور على وثيقة "باتريوت" سرية في منزل "سارق أسرار" أبل

عثرت السلطات الأمنية في الولايات المتحدة على "وثيقة سرية" تخص منظومة "الباتريوت" الدفاعية الصاروخية في منزل مهندس متهم بسرقة أسرار تجارية أثناء عمله لدى شركة "أبل".


وفي يناير الماضي، وجه ممثلو الادعاء العام لمهندس صيني في شركة "أبل"، يدعى جيزونج تشن، تهمة "سرقة أسرار تجارية" لصالح شركة ناشئة في بلاده.

وجرى اعتقال تشن حين كان في طريقه إلى الصين، ويحاكم بتهمة محاولته الحصول على تفاصيل أساسية لمشروع السيارة الآمنة ذاتية القيادة لشركة "أبل".

وقالت وكالة "بلومبرغ" إن عملية التفتيش التي خضع لها منزل تشن، في ولاية ماريلاند، أفضت إلى العثور على وثيقة خاصة بـ"الباتريوت"، إضافة إلى العديد من الملفات التي كانت مختومة بـكلمة "سري".

وقال ممثلو الادعاء العام إن تشن"امتلك بطريقة غير قانونية، وعلى مدار أكثر من ثماني سنوات، مواد أمنية قومية توصف بأنها سرية للغاية".

وأوضحوا "وثيقة الباتريوت التي يعود تاريخها إلى عام 2011 كانت سرية لدرجة أنه لم يسمح لها بمغادرة المواقع الآمنة التابعة لوزارة الدفاع".

وما يزال التحقيق جاريا لمعرفة الطريقة التي أوصلت تشن إلى هذه "المستندات المصنفة"على أنها سرية، في حين رفض محامو تشن التعليق على القضية.

 

Skynews
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا