زوري *غاردينيا عباية*

*متجر للعباية الأنيقة من مختلف الأنواع (عباية شرقية، خليجية، بنجاب، كتف...)*حارة حريك - الشارع العام - مقابل شاورما سرورفايسبوك: https://www.facebook.com/gardeniaabaya
*خطاب دولة رئيس مجلس الوزراء د. حسان دياب*

*في اجتماع مجموعة الدعم الدولية للبناننيويورك في 23 ايلول 2020*لقراءة الكلمة كاملة في  اللغة العربية والإنكليزية: http://Www.pcm.gov.lb/arabic/subpg.aspx?pageid=18107- إن المجموعة ال
احمي حالك وعيلتك Keep safe ووفر كمان عجيبتك

مبيع كمامات بأسعار الجملة ، وواصلة لعندك .. اسعار خاصة للمؤسسات والصيدليات والمحلات التجارية .. التوصيل مجاني ضمن نطاق بيروت للطلبيات والإستفسار عبر الواتس اب 70533975
فئة الخبر : أخبار عامة

البناء: مانشيتبوتين يدعو لقمة للدول الكبرى هذا العام للأمن الدولي… واليوم يخرج العراق لإخراج الأميركي الحكومة بين الموازنة وا

البناء: مانشيتبوتين يدعو لقمة للدول الكبرى هذا العام للأمن الدولي… واليوم يخرج العراق لإخراج الأميركي الحكومة بين الموازنة والثقة… انتهى التسلّم وبدأ التحدّي… والخارج سيراقب الحريري سينتظر 100 يوم قبل الاستعداد للعودة إلى السراي بشروطه أو من دونها!

كتب المحرّر السياسيّ

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن توجيهالدعوة لقادة الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمنالدولي إضافة لروسيا، وهي أميركا والصين وبريطانياوفرنسا لعقد قمة تتفرّغ لدراسة المخاطر المحيطةبالأمن العالمي، وتتوخّى البحث بمقترحات وحلوللتخفيض التوتر وبلورة الحلول حيث يمكن. وقالتمصادر روسية إن الدعوة ليست إعلامية بل هي دعوةعملية رافقتها وسبقتها اتصالات دبلوماسية مع القادةالمعنيين، وهي تلاقي قبولاً أوروبياً وصينياً وتنتظرالتجاوب الأميركي. وتوقعت المصادر أن يكون الموعدالمرتقب للقمة في مطلع الصيف المقبل، بعد زيارةمرتقبة لوزير الخارجية الأميركية مايك بومبيولموسكو في الربيع المقبل. وقالت المصادر إنه منالطبيعي أن يتصدر التأزم في العلاقات الأميركيةالإيرانية ومخاطره على السلم الدولي أبرز القضاياعلى جدول أعمال القمة المتوقعة، من دون إهمالالنزاعات الإقليمية التي تشكلها ملفات أخرى.

حتى تتبيّن المواقف تجاه دعوة الرئيس بوتين ويحينموعد انعقادها، تتواصل المواجهة بين محور المقاومةبقيادة إيران، والمحور الذي تقوده واشنطن، والذي لاتبدو دول الخليج جاهزة من ضمنه لتحمّل تبعاتالمواجهة، فذهبت كل من جهتها تبحث عن قنواتللحوار مع إيران، بينما يستعدّ العراق اليوم لتلبيةدعوة السيد مقتدى الصدر لمليونية إخراج الأميركيين.

على الضفة الأميركية جاء كلام وزير الخارجيةالأميركية مايك بومبيو تعليقاً على تشكيل الحكومةالجديدة في لبنان، رغم الحديث عن المعيار الإصلاحيللحكم على الحكومة الجديدة، تأكيداً لحالة المواجهةالتي تعيشها المنطقة وتطغى على كل تفاصيلالعلاقات السياسية، حيث استغلّ بومبيو المناسبةللتحدّث عن النظرة الأميركية لربط كل تقدّم في لبنانبإضعاف حزب الله، وكل تعاون مع حكومة بالمعركةالتي تخوضها واشنطن على حزب الله.

على المستوى الحكومي بدأت الحكومة الجديدةبترتيب أوراقها لمواجهة الاستحقاقات بعدما فرغتسريعاً من عمليات تسلّم الوزارات وتشرع اليوم بإعدادبيانها الوزاري. وتبدو المسألة الأولى أمام الحكومةومعها المجلس النيابي هي في كيفية التعامل معإشكالية العلاقة بين جلستي الثقة وإقرار الموازنة،فالمجلس ملزم بمواصلة مناقشة الموازنة حتىإقرارها، والحكومة غير قادرة على الدفاع عن موازنةلم تطلع عليها، وسيكون عليها العمل بموجبها،والمجلس عاجز عن إعادة الموازنة لحكومة لم تنلالثقة بعد، ومن غير المنطقي تأجيل مناقشة الموازنة،كما أكد بيان رئاسة المجلس أمس وتخطي القواعدالدستورية، والدخول في نفق التأجيل لما بعد إعادةإقرار الموازنة في الحكومة الجديدة، والوضع الماليالدقيق يحتاج للانتظام إلى صدور الموازنة.

هذه الإشكالية يرافقها ما أكدته المواقف الدوليةوالإقليمية من قرار بمراقبة عمل الحكومة سواء بنيةفتح الباب لدعمها مالياً، كما يقول الفرنسيون والبنكالدولي؛ أو بنية مساءلتها والحكم عليها كما هو حالالجمود العربي الراهن تجاه الحكومة في ظل موقفأميركي أقرب للسلبية. وهذا يعني أن على الحكومةالبدء بما تستطيعه سواء لتغيير المناخ الداخليسياسياً في العلاقة بالقوى المناوئة للحكومة، أوبالعلاقة مع المزاج الشعبي المترقب، وسلبية جماعاتالحراك، وتبدو في المقدمة الأولوية لتشريع يضمناستقلال السلطة القضائية وتحرير الملاحقات الخاصةبتهم الفساد من أي حصانات أو ضوابط أو موانع،وتسريع إقرار القوانين التي تشرّع قواعد هذهالمساءلة وتفتح الباب للمحاسبة، وبالتوازي الإسراعبقوننة الضوابط اللازمة على الصعيدين الماليوالمصرفي.

على الصعيد السياسي، قالت مصادر متابعة إن رئيسالحكومة المستقيلة سعد الحريري لن يدخل بمواجهةمع الحكومة، وهو يدرك أن رئيسها حسان دياب لايريد الدخول بلعبة المنافسة على الزعامات الطائفية،لكن حسابات الحريري ليست هنا، بل ترتبط بأنه تركمسؤولية رئاسة الحكومة لأنه تبلّغ موقفاً أميركياًيشترط السماح للحكومة بالحصول على الأموالبموقف مواجهة مع حزب الله، لأن القرار الأميركيالذي بلغه يعلن الحرب على الحزب ومحور حلفاء إيرانفي المنطقة. وقد جاء اغتيال الجنرال قاسم سليمانيليؤكد صحة هذه المعلومات، وبالتالي فإن المئة يومالمقبلة حاسمة برأي الحريري فإما أن يفرض خلالهاالأميركي معادلة جديدة وعندها يصير للعودةبالشروط التي سبق وأعلنها الحريري فرصة، أيحكومة من دون حزب الله وبرضاه، خصوصاً أنالوضع المالي سيكون قد بلغ مراحل أشد تأزماً برأيه،أو أن يكون الأميركي قد فشل وفي هذه الحالةسيكون بمستطاع الحريري التفكير بالعودة، مرتاحاً منالشروط الأميركية.

المصادر المتابعة قالت إن مشكلة المهل الحريرية أنهالا تأخذ بالاعتبار أمرين، الأول أن الحكومة الجديدةقد تنجح بخلق ديناميكية داخلية تفتح الباب لتحويلالتحدي إلى فرصة لتعديل التوجّهات الماليةوالاقتصادية، واستعادة ثقة الناس المفقودةبالحكومات السابقة، بإجراءات سيكون صعباً تعديلهاخصوصاً في مكافحة الفساد. والأمر الثاني أن القوىالمشاركة في الحكومة لن تفتح الباب للبحث ببديلللحكومة الجديدة طالما أنها تنجز وتقف بوجهالتحديات، وهي تعتقد أن الوعد بالدعم المالي إذاتغيّرت الظروف السياسية لن يكون مشروطاً منالخارج العربي والغربي بعودة الحريري.

ومع انتهاء عمليات التسلم والتسليم في الوزارات بينالوزارء الجدد والسابقين، تبدأ لجنة صياغة البيانالوزاري اجتماعاتها في السرايا الحكومي لإعداد البيانوإحالته الى مجلس الوزراء لإقراره والتقدم منالمجلس النيابي لنيل الثقة. وذكرت وسائل إعلامية أنرئيس مجلس النواب نبيه بري يتجه الى تأجيل جلسةالموازنة الى ما بعد جلسة الثقة للحكومة الجديدةالتي يمكنها المثول دستورياً، الا أنها عملياً لا يمكنهامناقشة موازنة لم تطلع عليها. لكن المكتب الإعلاميلبرّي نفى هذا الأمر جملة وتفصيلاً.

وتشير مصادر «البناء» الى أن «البيان شبه منجزواللجنة اليوم ستضع اللمسات الأخيرة عليه، ولفتتمصادر مطلعة على موقف حزب 
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا