بدك تشرب ارجيلة طيبة.. عنا معسل غير شكل

*معسل تفاحتين نخلة **حامض و نعنع مزايا **الكيلو بس 50.000 ل.ل**نص كيلو بس 28000 ل.ل**ربع كيلو بس 15000 ل.ل**كيلو فحم مربعات نوعية ممتازة بس  13000 ل.ل*
فوجُ إطفاءِ بيروت والموتُ الدّامي...

*❗️خاص❗️* *❗️sada4press.com❗️**صور خاصة لمراسلنا إسماعيل عبود*هم شهداء قّدّمهم فوج إطفاء بيروت على مذبح الشهادة في انفجار مرفأ بيروت.هؤلاء الشهداء ذنبهم الوحيد أنهم ذهبوا إلى المرفأ
‼️ *شركة MTS* ‼️

*للاجهزة الخليوية الجديدة iPhone Samsung Huawei**📲 أجهزة مستعملة أوروبية مكفولة**💳 بطاقات تشریج Alfa Touch* *Google iTunes Internet**💵 تشريج أيام دولارات*

حفل تسليم جائزة الشيخ سلمان الخليل القرآنية

*❗️خاص❗️* *❗️sada4press.com❗️*

 نظّمت بلدية الغبيري بالتعاون مع جمعية القرآن الكريم حفل تسليم جائزة الشيخ سلمان الخليل القرآنية السنوية للعام 2019 ، وذلك في قاعة المركز الصحي الاجتماعي برعاية مسؤول منطقة بيروت في حزب الله  حسين فضل الله. 
حضر المناسبة حشد كبير من الفعاليات الحزبية والبلدية والتربوية والاختيارية، وتقدّمه إلى جانب صاحب الرعاية: القائم بأعمال السفارة الايرانية في لبنان السيد أحمد حسيني، رئيس وأعضاء مجلس بلدية الغبيري، النائب السابق نزيه منصور، رئيس اتحاد بلديات الضاحية محمد درغام، مسؤول العمل البلدي لمنطقة بيروت في حزب الله  حسان الموسوي، مسؤول العمل البلدي في حركة أمل محمد جابر على رأس وفد من قياديي الحركة.
أستهل الحفل بتلاوة مصوّرة للشيخ سلمان الخليل، فالنشيد الوطني وأناشيد من قبل كشافة بلدية الغبيري، بعدها ألقى رئيس بلدية الغبيري معن الخليل كلمة جاء فيها: "ارتبط اسم الشيخ سلمان بالقرآن الكريم في جميع المحافل الدولية من لبنان إلى العراق وايران، نسج علاقات طيبة مع كبار المراجع في العراق كما كان لحضوره الاثر الطيب في جميع المسابقات القرآنية كحكم دولي"، وأضاف : "أخذنا على عاتقنا في بلدية الغبيري تسليم جائزة قرآنية سنوية إلى أفضل قارىء تخليداً لذكراه العطرة وسعياً إلى تخريج اجيال للمستقبل تتقن قراءة كتاب الله لما في ذلك من أهمية في تربية مجتمعاتنا على حب القرآن والعمل بأحكامه، وسنبقى نتعاون مع الجمعيات التي تعنى بتعليم ونشر وشرح كتاب الله في سياق تحصين المجتمع وتسليح الناشئة بالقيم والأخلاق الحميدة".
كما تمّ عرض لقاء مصوّر مع الحاج حسين الخليل (المعاون السياسي لأمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله)  تحدّث فيه عن علاقته وذكرياته مع الشيخ سلمان الخليل وأفاض في استعراض المحطات التي تفاعل معها الشيخ الراحل من منطلق اسلامي واخلاقي ووطني، بالاضافة الى مواقفه من الثورة الاسلامية الايرانية والمقاومة الاسلامية في لبنان وعدد من القضايا الخاصة بالمجتمع اللبناني". بعدها ألقى المختار  عادل الخليل (قارىء ومحكم دولي) كلمة العائلة، مستعرضاً مسيرة الشيخ سلمان مع القرآن على مدى 56 عاماً وسعيه منذ كان شاباً للدرس والاجتهاد على يد كبار القرّاء في الجامع العمري في بيروت ومن ثمّ سفره إلى مصر لاكتساب المزيد من الخبرات ... "صنع مدرسة خاصة به فهو يُقلّد ولا يقلّد وله أيادٍ بيضاء في دعم وتطوير جمعية القرآن الكريم وفي تخريج عدد كبير من القرّاء". 
وبعد تلاوة عطرة للقارىء الدولي الواعد حسين أيمن غانم، ألقى صاحب الرعاية حسين فضل الله كلمة، أشاد فيها بوقفة الوفاء لمن يستحق التكريم الشيخ الجليل الفاضل سلمان الخليل المتزامنة مع الاحتفالات بذكرى انتصار الثورة الايرانية، ومما قاله: "نحن الذين نتكرّم عندما نكرّم من خدم القرآن لأكثر من خمسة عقود، فالقرآن شفيعه عند رب العالمين". ثمّ أضاف: "من وحي شيخنا المكرّم الذي عاش في زمن الامام المغيب السيد موسى الصدر وعايش المقاومة ونصرها في كل مجالسه فكان إلى جانبها في افراحها واتراحها، لقد عرفناه المبتدأ في احتفالاتنا فصار اليوم الخبر، وعندما نستحضر صورته نستحضر فوراً القرآن الكريم يا له من شرف عظيم، وعزاؤنا بما ترك من إرث طيّب"، ليختم: "ما أحوجنا اليوم إلى القرآن لمداوة أوجاعنا ومواجهة المصاعب، فمنه ننهل القيم لنعيش براحة نفس ونتسلّح بالصبر لمواجهة الشدائد".
وختاماً، أعلن فضل الله اسم الفائز بالجائزة، وهو القارىء الدولي حسين أيمن غانم، فسلّمه مع رئيس بلدية الغبيري ونجل الشيخ سلمان بلال الخليل الجائزة النقدية مع درع تقديري، كما سلّم  معن الخليل ومعه نائبه أحمد الخنسا والأعضاء الحاضرون درعاً تقديرية إلى راعي المناسبة السيد حسين فضل الله.
تقرير: نبيل ماجد
تصوير مراسلينا كمال الخنسا وعلي منذر
 
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا