حزب الله وزع خطته للتصدي لفيروس كوروناويجند 25الف كادر خدماتي ميداني

*صور خاصة لمراسل موقعنا اسماعيل عبود*وزع حزب الله خطته للتصدي لفيروس كورونا تحت عنوان "مقاومة مجتمعية لوطن خال من وباء كورونا" وجاء فيها:"

التهديد: إنتشار الوباء في لبنان بما يفوق قدرة النظام الصحي على التعاطي معه.

ال
جهاز أمن الدولة اللبناني: عطاءاتٌ بلا حدود.

*❗️خاص❗️* *❗️sada4press.com❗️**مَنّ منَّا لا يعرف ما يقدمه جهاز أمن الدولة من تضحيات مشرفة في سبيل حفظ الأمن في وطننا الحبيب لبنان؟**مِنْ منّا كلبنانيين لا يدرك ما قام ويقوم به هذا الجهاز الأمني من رأس هرمه ا
الدكتور حبيب فياض نموذجٌ حيٌّ في الإنسانية والعطاء.

*❗️خاص❗️* *❗️sada4press.com❗️*في زمنٍ عصيبٍ قلَّ فيه فعلُ الخيرِ وسُعاته، يقوم رجلٌ لطالما تميّز بمواقفه الإنسانية صاحب الأيادي البيضاء الدكتور حبيب فياض وعلى عاتقه الشخصي بتوزيع المساعدات على العوائل المحتاجة بسيارته ا

صادق النابلسي يحاضر في مطرانية صيدا

*❗خاص❗* *❗️sada4press❗*



صادق النابلسي:  نحن أمام خطر موت الضمير العالمي وانفجار العالم بفعل صفقة القرن

قال  سماحة الشيخ الدكتور صادق النابلسي في ندوة أقامها حزب الله في مطرانية الروم الملكيين الكاثلوكيك حول "صفقة القرن" حضرها حشد من رجال الدين المسلمين والمسيحيين وفعاليات سياسية وحزبية وثقافية .
أن المسار التاريخي الذي بدأه الاستعمار كان يسعى للوصول إلى هذا الهدف سواء عبر القرارات الدولية أو عبر المفاوضات أو عبر قوة النار لتغيير الواقع الديمغرافي والسيطرة على الأرض بالقضم التدريجي وطرد السكان منها.
 وليس ما أعلنه الرئيس ترامب إلا تتويجاً لهذا المسار الطويل الذي لن يكتفي بإحتلال كامل فلسطين وإنما جعل "إسرائيل" جزءاً لا يتجزأ من نسيج المنطقة .
أضاف: في الشكل تبدو الصفقة تبادلاً للهدايا الانتخابية، نتياهو وترامب بحاجة إلى بعضها البعض للفوز بفترات رئاسية جديدة . كلاهما يختنق بمشاكله الخاصة ويسعى للهروب منها إلى الأمام ولو كان هذا ( الأمام) مغامرة محفوفة بالمخاطر لكن الجيبوليتكا التاريخية التي تجعل الأوهام مركز تصوراتها تدفع بأحدهما ليغزو المدى الفلسطيني مبشراً بيهودية الدولة ومن الثاني ليغزو العالم مبشراً بنهاية التاريخ!
تابع:انّ ما يجمعنا كمسيحيين ومسلمين هو أن القيم الدينية ترفض الظلم والاستعباد والتهجير والعدوان والإرهاب 
 وحذّر، من أننا أمام خطر موت الضمير العالمي وانفجار العالم بفعل الإصرار على مسار العدوان الذي ترعاه أمريكا في المنطقة وعلى أرض فلسطين.
أضاف: إن مسار التسوية لم يكن في الواقع إلا إجراءات متدرجة لطرد وإبادة الشعب الفلسطيني ومصادرة كامل أرضه، والصفقة هي في نفس السياق التاريخي الذي بدأ مع سايكس- بيكو ووعد "بلفور" وكل الحروب التي خاضتها إسرائيل بهدف تحقيق مشروعها الطموح بالسيطرة على كامل المنطقة.
وختم: كل حروب التحرير كانت تنشأ بينما كانت الدول الاستعمارية أقوى ومع ذلك فإن المقاومة كانت متاحة والنصر كان ممكناً.

 
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا