إدارة موقع صدى4برس تشارك مأدبة الغداء للإعلاميين التى دعى إليها السفير الباكستاني في لبنان

شارك موقع صدى فور برس الإخباري ممثلا" بالاستاذ أحمد بهجة مأدبة الغداء على شرف الإعلاميين التي اقامها سفير دولة باكستان في لبنان السيد سلمان أطهر في فندق الإيدن باي - الجناح بحضور عدد كبير من الزملاء والزميلات وأصدقاء السفارة .حيث القى السفي
وفد من إدارة موقع صدى4برس يزور دولة رئيس الحكومة السابق الدكتور حسّان دياب

*الرئيس دياب أمام زواره: زرت الرئيس بري للتهنئة ولستُ مرشحاً لتشكيل الحكومة الجديدة*استقبل الرئيس الدكتور حسان دياب في دارته أمس وفداً من إدارة موقع صدى فور برس الاخباري ممثلا" بالخبير المالي والاقتصادي أحمد بهجة، برفقة
الكلمة الكاملة التي تلاها مسؤول العلاقات الإعلامية في حزب الله الحاج محمد عفيف

*في المؤتمر الصحفي المخصص لإطلاق إحتفالية الأربعين ربيعا" للمقاومة الإسلامية وتأسيس حزب الله في قاعة رسالات**تغطية وصور خاصة لموقعنا صدى فور برس - مراسلينا إسماعيل عبود وفرح سرور**بسم الله
فئة الخبر : من الصحافة

كورونا.. زيارة في غير موعدها تربك اقتصاد لبنان الهش (تقرير)

ظي حديث للأناضول، يعترف وزير الاقتصاد راؤول نعمة، أن اقتصاد البلاد يعاني أزمة في الأساس، وسيتأثر خلال الأيام المقبلة بشكل أكبر، نتيجة تفشي كورونا.

ويقول نعمة، إنه من الطبيعي أن يتأثر الاقتصاد مع إقفال المطاعم والأسواق التجارية والملاهي الليلية، "لكن حرصا على سلامة المواطن وصحته، هناك خطط احترازية يجب اتباعها".

وأضاف أن بلاده "لا تدفع وحدها ثمن كورونا، وإنما أغلب دول العالم تضرر اقتصادها نتيجة انتشار الفيروس.. لكن لبنان ليس من الدول الغنية، إذ أن إمكاناته محدودة".

وعما إن كانت هناك خطوات إنقاذية ستقدم عليها الحكومة، أجاب نعمة: "في الوقت الراهن نركز على الوقاية من الفيروس كي لا ينتشر أكثر في البلاد".

** أزمات متلاحقة

الصحفية الاقتصادية محاسن مرسل، تعتبر أن الاقتصاد اللبناني يمر في أسوأ مراحله مع كورونا، وحتى من دونه.

وتقول مرسل، للأناضول، إن "أهل الشأن في البلد، سبق وكشفوا أن النظام المالي وميزانية مصرف لبنان، تقدر الفجوة (العجز) بـ 25 مليار دولار، ما يعني أن كورونا باتت تحصيل حاصل".

وعن مدى تأثر قطاع المطاعم والفنادق جراء الإقفال، تجيب مرسل: "قبل وصول كورونا، أقفل في لبنان بين سبتمبر/ أيلول (2019) وفبراير/ شباط الماضي، 758 مطعما ومؤسسة سياحية، وصرف 25 ألف موظف".

وتضيف أن البلاد "شهدت مؤخرا موجة طرد للعاملين، بسبب إقفال المصانع وخطوط الإنتاج، جراء عدم استطاعة أرباب العمل تأمين اعتمادات لاستيراد المواد الأولية نتيجة أزمة الدولار، والقيود التي وضعت على حركة الأموال من جانب المصارف".

وتوضح مرسل، أن خبراء محليين قدروا وصول الانكماش الاقتصادي بين 13 - 14 بالمئة، "هذا رقم مخيف وسط تراجع القدرة الشرائية بنسبة 35 بالمئة، وخسارة الليرة 65 بالمئة من قيمتها".

وصعد سعر صرف الدولار الواحد في السوق السوداء (غير الرسمية) إلى 2500 ليرة، بزيادة 65 بالمئة، مقارنة بسعر الصرف الرسمي البالغ 1508 ليرات.

** قطاعا التربية والمصارف

ونال القطاعان التربوي والاقتصادي نصيبا من كورونا، إذ أغلقت المؤسسات الرسمية والخاصة أبوابها، بعد تحذير وزارة الصحة أن الفيروس خرج من "مرحلة الاحتواء إلى مرحلة الانتشار" في البلد.

والأحد، أعلنت "جمعية مصارف لبنان"، غلق فروعها كافة في السوق المحلية اعتبارا من الإثنين، وحتى 29 مارس/ آذار الجاري، انسجاما مع قرار مجلس الوزراء بإعلان "التعبئة العامة"، نتيجة تفشي كورونا.

وقالت الجمعية، في بيان، إنها ستوفر لعملائها خلال فترة الإقفال المؤقت، الخدمات المصرفية الأساسية، كالسحب النقدي بالليرة، عبر أجهزة الصراف الآلي، وخدمة بطاقات الدفع كافة.

يأتي القرار، بعد تصريحات للرئيس ميشال عون، في مستهل جلسة مجلس الوزراء الاستثنائية، قال فيها إن "الحالة الراهنة تؤلف حالة طوارئ صحية، تستدعي إعلان التعبئة العامة في جميع المناطق".

** تنسيق وتعاون

ممثلة منظمة الصحة العالمية في لبنان، إيمان الشنقيطي، تؤكد في حديث للأناضول، أن المنظمة ستواصل دعم وزارة الصحة في البلاد.

وفي حالة تفشي المرض، توضح الشنقيطي، أن المنظمة "ستبذل قصارى جهدها للاستجابة لاحتياجات النظام الصحي".

وتتابع: "لا يمكننا التكهن بكيفية ظهور الأحداث، ولكننا نعمل على خطط الاستجابة للطوارئ الصحية العمومية للسيناريوهات المختلفة، التي قد يواجهها لبنان من أجل تخفيف التحديات المحتملة".

وتعتبر الشنقيطي، أن الحكومة اللبنانية تتخذ ما يلزم للمساعدة على احتواء انتشار المرض، كما أن وكالات الأمم المتحدة تعمل على مدار الساعة لدعمها في جميع الجبهات.
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا