بداية العام الدراسي لمركز دريم كاتشر للعام 2020-2021

#مستمرون_بالتسجيل#مستقبلك_مهني#نحنا_حدّك#سنتر_دريم_كاتشر*سنتر دريم كاتشر للخدمات التعليمية والإجتماعية:* *#اولادكم_معنا_بأمان* *شعارنا
رجل الدولة حسان دياب

*أحمد بهجة*قلما وُجد في لبنان رجال دولة. الأعمّ الأغلب من القيادات هم سياسيون عاديون ورثوا "المهنة" وما يتبعها من مواقع ومناصب، أو وصلوا إليها عن طريق ميليشيا ما أو عن طريق ما تكدّس لديهم من ثروات وأموال
ثورة تشرين ربيع الفاشلين

*بقلم المستشار في القانون الدولي الدكتور قاسم حدرج*تطفأ ثورة 17 تشرين شمعتها الأولى ولكنها ايضا قد تطفأ معها  شعلة الأمل الوحيدة التي اضائتها والتي تعتبر الأنجاز الوحيد الذي تحقق على يديها والمتمثلة بأسترداد السلطة التن
فئة الخبر : خاصsada4press

من حكومة الى العمل الى حكومة الى الهبل : بقلم المستشار في القانون الدولي الدكتور قاسم حدرج

*❗️خاص❗️* *❗️sada4press.com❗️*

يقول الفيلسوف الفرنسي مونتيسكو اذا أردت ان تعرف اخلاق رجل فضع السلطة في يده ثم انظر كيف يتصرف ويبدو لي اننا بالغنا في كيل المديح لهذه الحكومة التي سرعان ما بدأ مؤشر اداءها بالانحدار حتى اقترب من القعر ومن ظننا انها ستكون للشعب كليلة قدر اتضح سريعا انها لم تشعر بعد بحجم الاذلال والقهر الذي يعانيه حتى بات يتمنى القبر فهل تعرضنا مجددا لعملية غدر ونحن من اعلنا لهذه الحكومة اننا على استعداد لتحمل العوز والفقر شرط ان نرى سوط الأصلاح يضرب ظهر الجلاد لا ظهر 
العباد وهو ما لم نلمسه حتى الساعة بل يبدو لي ان عقارب الساعة تعود بنا الى الوراء ونتحمل نحن ما ارتكبته الحكومة من اخطاء فيخرج علينا وزير الداخلية ليهددنا بمزيد من الاجراءات القمعية في حال خالفنا الفرمانات السلطانية ويتناسى اننا حزنا الدرجات الاولى مع مرتبة الشرف في الالتزام وعضينا على الجرح واولادنا بلا عشاء كانت تنام وبأنه هو ورفاقه من فتحوا بوابات الجحيم على مصراعيها وأستقبلوا الكورونا في صالون الشرف واعطوها جواز مرور خمس نجوم لتتنقل بيننا وتعقد حفلات الاستقبال وتوزع الوباء على المحجورين بالمجان بعد ان وعدنا معاليه بأنه سيكون للقادمين سجان .
اما معالي وزير التربية فقد أطل علينا ببرنامج خرافي لعودة اطفالنا الى المدارس دون ان يكون لتداعيات قراره دارس والمطلوب هو ان يضع الاهالي لأولادهم حارس حتى لا يخالطوا ولا يشاطروا والا يكونوا يخاطروا بنيل شهادة كورونا مع مرتبة المرض ولأن القرار غير مدروس فقد عاد المحروس والغى مفاعيله كما الغيت من قبل مفاعيل قرار الحجز على اموال لصوص المصارف والذي لم يكتب له الحياة سوى مسافة الطريق من مكتب المدعي العام المالي الى مكتب مدعي عام التمييز وما لبث ان فارق الحياة وعلى المتضررين اللجؤ الى الطرقات .
اما المساكين المساجين فلم ينالوا حظ المغتربين لأنه ليس هناك من زعيم حمل لأجلهم بوجه الحكومة السكين وطالبها بأعادتهم 
تحت طائلة تفخيخ طاولتها الوزارية ولهذا كانت قضيتهم نسيا منسيا ومجرد مناورة اعلامية سرعان ما وضعت  في سجنها الأنفرادي داخل ادراج مجلس النواب لكي تنال مثلهم ما لا تستحق من عقاب وحتى الحديث عن مخاطر كورونا الذي ضرب قلب المحكمة العسكرية لم يحرك لدى القضاة الحمية على الأقل لتنفيذ تعليمات وزيرة العدلية بتطبيق القانون المتعلق بالتوقيف الاحتياطي الاعتباطي ولكن لا تحزنوا ايها المظلومين فحالنا ليس بأفضل من حالكم فكلنا اصبحنا مساجين في مستشفى المجانين 
المسمى وطن ولو لم نكن مجانين لما كانت التعيينات ما زالت 
تقر بفرمانات من رجال الدين ولا كان اللصوص ينعمون في جنتهم أمنين مطمئنين وشبكة القضاء لا تلتقط الا الاسماك الصغيرة في حين ان القروش والحيتان تسبح الى جانبنا بأمان 
حتى اذا ما جاعت التهمتنا ولو لم يتبقى منا الا العظام .
فهل صحت مقولة ان معظم الناس عندما يتولون مقاليد السلطة يصبحوا اشرار ام انهم يمتطون ظهورنا لأنهم وجدوها منحنية فركبوها دون عناء ونحن من اعتبرناهم اطباء جاءوا ليصفوا لنا الدواء فأذا بهم يعودون بنا الى سيرة من سبقهم فيهرولون بأتجاه صندوق التسول ليطوقوا اعناقنا بمزيد من الاعباء وكلما اقتربوا من ذلك الصندوق زادت بهجة اللصوص بأنهم في مأمن ولن يقترب احد من خزائنهم الموصدة بأقفال الطائفية والمذهبية التي تشكل مفاتيحهم الذهبية العصية على النسخ وكأنها أية من كتاب مقدس .
ايها الساسة تطالبون الشعب بتحمل مسؤولياته واداء الحقوق لدولته في حين ان العلاقة بيننا طردية وقد تعاقدنا على اساسها 
المواطن يؤدي الحقوق والدولة تقوم بالواجب الملقى على عاتقها 
فأذا ما اخلت بواجبها انعدمت حقوقها وأنفسخ العقد الأجتماعي 
وبات من حقنا ان نثور بوجهكم ونخلعكم من مواقعكم .
فيا حكومة دياب اما ان تكوني حكومة بأنياب وتطبقين مبدأ الثواب والعقاب فتقطعين رأس الافعى لا ذيلها وتستردي اموال الشعب وحقوقه من يد سارقيه واما ان يكون الفارق بينك وبين من سبقك انهم كانوا عصابة الثلاثين حرامي الا من رحم ربي 
وانتم حكومة العشرين وكيل للتفليسة المكلفين باعلان بيع ما تبقى من وطن في مزاد علني أممي .
كنا نأمل من حكومتنا ان تعمل على جز صوف الكبش لا ان تقوم بسلخ جلد الحمل ويا ايها الشعب يكفيك هبل وتقديس للات والعزى وهبل .
فهل يا ترى هناك من أمل .
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا