*بين كأس الويسكي وربطة الخبز : بقلم المستشار في القانون الدولي الدكتور قاسم حدرج*

*❗️خاص❗️* *❗️sada4press.com❗️*سأل الصحافيين ذات مرة الرئيس رفيق الحريري عن قيمة ثروته فأجاب قبل السؤال أم بعده وعندما سألوا وريثه سعد عن سعر ربطة الخبز لم يعرف الأجابة فلماذا كل هذه الضجة حول كلمة صفير ال
أبرز مواقف المؤتمر الصحفي لرئيس لجنة الإعلام والإتصالات حسين الحاج حسن من مجلس النواب

- أقرت اللجنة اقتراح القانون لثبيت المتعاقدين في وزارة الإعلام كما عدلته اللجان النيابية المشتركة عام ٢٠١٥، مع إضافة بند حول سريان مفعول هذا القانون اعتبار من ١-١-٢٠٢٠- الخطة الاستراتيجية لوزار
*مكتب امن الدولة في اقليم زحلة بالمرصاد في قمع المخالفات ازالة التعديات*

 *❗خاص❗* *❗️sada4press❗**قامت عناصر مكتب زحلة في امن الدولة في ازالة التعديات والمخالفات ومؤازرة مصلحة الليطاني على مجرى النهر في محلة عنجر*
فئة الخبر : من الصحافة

*مصدر سياسي لـ"الشرق الأوسط": لبنان يدفع ثمن تعطيل إقرار الإصلاحات الذي أعاق تنفيذ سيدر* تساءل مصدر سياسي عبر صحيفة "الشرق ا

*مصدر سياسي لـ"الشرق الأوسط": لبنان يدفع ثمن تعطيل إقرار الإصلاحات الذي أعاق تنفيذ سيدر*

تساءل مصدر سياسي عبر صحيفة "الشرق الأوسط"، عن "الأسباب وراء تخفيض القيمة التمويليّة للمشاريع المتّفق عليها بين لبنان و"سيدر"، وقال: "هل لهذا القرار علاقة بانشغال العالم بمكافحة تفشّي وباء كورونا، أم أنّ من أسبابه عدم التزام لبنان بسياسة النأي بالنفس؟".
ولفت إلى أنّ "لبنان يدفع حاليًّا ثمن تعطيل إقرار الإصلاحات الّذي أعاق تنفيذ "سيدر"، مركّزًا على أنّنا "لو التزمنا بكلّ ما تعهّدنا به، لكنّا واجهنا كورونا ونحن في وضع اقتصادي أفضل ممّا هو عليه الآن". وبيّن أنّ "لبنان تردّد قبل أن يبدأ مفاوضاته مع صندوق النقد الدولي للحصول على تمويل لوقف الانهيار، لأنّ "سيدر" لم يعد كافيًا، هذا قبل خفض القيمة التمويلية للمشاريع".

ورأى المصدر السياسي أنّ "هناك أزمة تطغى حاليًّا على علاقة لبنان بعدد من الدول العربية وتحديدًا الخليجية، الّتي كانت وافقت على تمويل مشاريع واردة في الخطّة الّتي تبنّاها "سيدر"، سائلًا: "إذا لم تكن هناك أزمة فلماذا تتعاطى هذه الدول ببرودة مع حكومة حسان دياب؟"، مشيراً إلى أنّ "الحكومة لم تحرّك ساكنًا حيال هذه الدول، مع أنّها تراهن على أنّ موافقة صندوق النقد على تمويل خطّة التعافي ستفتح الباب أمام تدفّق دعمها المالي على لبنان"، مؤكّدًا أنّ "رهانها لم يكن في محلّه، لأنّ الحكومة ما زالت تراعي حزب الله إلى أقصى الحدود، ولم تثبت التزامها بسياسة النأي بالنفس"
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا