*بين كأس الويسكي وربطة الخبز : بقلم المستشار في القانون الدولي الدكتور قاسم حدرج*

*❗️خاص❗️* *❗️sada4press.com❗️*سأل الصحافيين ذات مرة الرئيس رفيق الحريري عن قيمة ثروته فأجاب قبل السؤال أم بعده وعندما سألوا وريثه سعد عن سعر ربطة الخبز لم يعرف الأجابة فلماذا كل هذه الضجة حول كلمة صفير ال
أبرز مواقف المؤتمر الصحفي لرئيس لجنة الإعلام والإتصالات حسين الحاج حسن من مجلس النواب

- أقرت اللجنة اقتراح القانون لثبيت المتعاقدين في وزارة الإعلام كما عدلته اللجان النيابية المشتركة عام ٢٠١٥، مع إضافة بند حول سريان مفعول هذا القانون اعتبار من ١-١-٢٠٢٠- الخطة الاستراتيجية لوزار
*مكتب امن الدولة في اقليم زحلة بالمرصاد في قمع المخالفات ازالة التعديات*

 *❗خاص❗* *❗️sada4press❗**قامت عناصر مكتب زحلة في امن الدولة في ازالة التعديات والمخالفات ومؤازرة مصلحة الليطاني على مجرى النهر في محلة عنجر*
فئة الخبر : أخبار عامة

*التفاوض الحقيقي مع صندوق النقد لم يبدأ بعد: الوفد اللبناني أحرج.. خطأ غير مبرّر!* استُؤنف التفاوض بين وزارة المال وممثلي صن

*التفاوض الحقيقي مع صندوق النقد لم يبدأ بعد: الوفد اللبناني أحرج.. خطأ غير مبرّر!*

استُؤنف التفاوض بين وزارة المال وممثلي صندوق النقد الدولي في جلسة جديدة عُقدت امس، عبر "الأونلاين". وقالت مصادر مطلعة على اجواء المباحثات لـ"الجمهورية"، انّ النقاش تناول موضوع الإصلاحات، مع التركيز بشكل خاص على الكهرباء، حيث لوحظ انّ ممثلي صندوق النقد يكرّرون حث الجانب اللبناني على المبادرة السريعة لإيلاء قطاع الكهرباء الأولوية في الإصلاحات السريعة، واخراجه من كونه يشكّل العبء الاساس الذي اثقل الخزينة اللبنانية.

وبحسب المصادر، انّ اجواء المباحثات بشكل عام صريحة وعلمية، وانّ ممثلي الصندوق يحرصون على الاستماع الى ما لدى الجانب اللبناني، ولذلك هم يطلبون إجابات دقيقة وواضحة على العديد من الاسئلة التي يطرحونها. على انّ الأهم بالنسبة الى صندوق النقد هو ان يبرز امامه الرقم الحقيقي لخسائر لبنان، ولاسيما بعد الإرباك، لا بل الإحراج الذي وقع فيه الجانب اللبناني حينما لاحظ ممثلو صندوق النقد اختلافاً بين ارقام مصرف لبنان وارقام وزارة المالية.

متعثرة وليست مشجعة.. تقييم لنتائج ما تحقق بالمفاوضات بين لبنان وصندوق النقد

تفاصيل وأرقام.. لبنان يفاوض صندوق النقد: بداية متعثرة

واذ كشفت المصادر انّ هذا الامر ما كان ليحصل لو انّ تنسيقاً قد حصل حينما وضعت الحكومة خطتها للتعافي الاقتصادي، بين وزارة المالية ومصرف لبنان، وهذا خطأ غير مبرّر، الّا انّ التصحيح ما زال ممكناً. وأوضحت انّه من غير المستبعد، اذا ما ظلّ الاختلاف حول الارقام قائماً، ان يحسم المسألة صندوق النقد، ويحدّد ما يعتبرها الارقام الدقيقة لخسائر لبنان.

وبحسب المصادر، التفاوض الحقيقي والجدّي لم يبدأ بعد. فصندوق النقد حالياً هو في مرحلة تجميع معلومات، سواء من وزارة المالية او من مصرف لبنان، فيضع تقريره في ضوئها، ومن ثم يعرضها على مجلس ادارة صندوق النقد، مع اقتراح في كيفية مساعدة لبنان وحجم ما يمكن ان يقدّمه الصندوق، وإن وافق مجلس الادارة على المقترح، تنطلق مرحلة التفاوض الجدّي حول الخطة اللبنانية، والتفاوض هنا سيتطلب وقتاً، ونعتقد انّ التفاوض الجدّي حول برنامج الحكومة اللبنانية، قد لا يبدأ قبل 4 او 5 اسابيع.
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا