الاعلامي علي شعيب

*العدو الصهيوني يستعرض عضلاته بدفع مجنزاراته من نوع "ناميرا" إلى ضفاف نهر الوزاني بعدما تخطت السياج التقني ، وتثير دخانا كثيفًا مقابل المنتزه اللبناني برفقة قوة مشاة*‏⁧‫#قناة_المنار‬⁩
النائب السابق نوار الساحلي

 تعارض بين ثقافة ⁧‫#المقاومة‬⁩ والموسيقى، ونحترم جميع الحريات والثقافات والمعتقدات كما نود ان يُحترم الآخرون ايضاً ! وللمتفلسفين منذ الامس : لولا دماء ابطال ⁧‫#المقاومة‬⁩ و ⁧‫#الجيش_اللبناني‬⁩ لما بقي ⁧‫#لبنان‬⁩ وكانت قلعة ⁧‫#بعلب
مصالحة بين ال صوان وال ابو حمدان

*❗خاص❗* *❗️sada4press❗*جرت مصالحة مع ال صوان وال ابو حمدان بعدما اقدم شبان من ال صوان على تكسير سيارة فراس ابو حمدان في سعدنايل بعد خلاف فردي وبعد جهود من معالي الوزير السابق محمود ابو حمدان وقيادة تيار المستقبل المتمثلة برئيس بلد
فئة الخبر : من الصحافة

*أقدم وزوجته على تعذيب ولديه، فأوقفتهما فصيلة برجا #قوى_الأمن* *صدر عن المديرية* *العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات

*أقدم وزوجته على تعذيب ولديه، فأوقفتهما فصيلة برجا #قوى_الأمن*

*صدر عن المديرية* *العامة لقوى الأمن الداخلي – شعبة العلاقات العامة*
*البلاغ التالي:*

*بتاريخ* *30/6/2020، ورد اتصال هاتفي إلى فصيلة برجا في وحدة الدرك الإقليمي، حول تعرّض طفلَين من الجنسية السورية للتعنيف من قبل والدهما وزوجته، في بلدة بعاصير – الشوف.*

*على الفور، احضرت دورية من الفصيلة المذكورة الطفلَين والوالد وزوجته، وهم كل من:*

*ع. ح. (مواليد عام 1983) الأب*
*ل. م. (مواليد عام 1989) زوجة الأب*
*م. ح. (مواليد عام 2009) الطفل*
*ر. ح. (مواليد عام 2011) الطفلة*
*جرى عرض الطفلَين على طبيب شرعي، فأفاد في تقريره عن تعرّضهما للتعنيف، ووجود آثار جروح، وحروق في أنحاء جسميهما -كذلك في الأماكن الحسّاسة- وآثار أسنان* *(عضّات)، وازرقاق، واحمرار، وتورّم، واعتداء بآلة حادّة، إضافةً إلى أنهما يعانيان من سوء تغذية.*

*باستماع إفادة الطفلَين –بحضور مندوب الأحداث- أفادا بأن زوجة والدهما دأبت على تحريض الأخير ضدّهما لتعنيفهما، وكانت تحرمهما من الطعام، بحيث كانت تقدّمه فقط لأولادها.*

*بالتحقيق مع الأب وزوجته، اعترفا بتعنيف الطفلَين كنوع من أنواع التأديب، كونهما يتعرضان بالضرب لأشقائهم الآخرين.*

*أوقف كل من الوالد وزوجته وأودعا مفرزة بيت الدين القضائية في وحدة الشرطة القضائية للتوسع بالتحقيق معهما، وجرى نقل الطفلَين إلى أحد المستشفيات لتلقي العناية اللازمة، ليصار بعدها إلى وضعهما لدى إحدى الجمعيات المختصة للإعتناء بهما، وذلك بناءً على إشارة القضاء المختص.*
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا