الاعلامي علي شعيب

*العدو الصهيوني يستعرض عضلاته بدفع مجنزاراته من نوع "ناميرا" إلى ضفاف نهر الوزاني بعدما تخطت السياج التقني ، وتثير دخانا كثيفًا مقابل المنتزه اللبناني برفقة قوة مشاة*‏⁧‫#قناة_المنار‬⁩
النائب السابق نوار الساحلي

 تعارض بين ثقافة ⁧‫#المقاومة‬⁩ والموسيقى، ونحترم جميع الحريات والثقافات والمعتقدات كما نود ان يُحترم الآخرون ايضاً ! وللمتفلسفين منذ الامس : لولا دماء ابطال ⁧‫#المقاومة‬⁩ و ⁧‫#الجيش_اللبناني‬⁩ لما بقي ⁧‫#لبنان‬⁩ وكانت قلعة ⁧‫#بعلب
مصالحة بين ال صوان وال ابو حمدان

*❗خاص❗* *❗️sada4press❗*جرت مصالحة مع ال صوان وال ابو حمدان بعدما اقدم شبان من ال صوان على تكسير سيارة فراس ابو حمدان في سعدنايل بعد خلاف فردي وبعد جهود من معالي الوزير السابق محمود ابو حمدان وقيادة تيار المستقبل المتمثلة برئيس بلد
فئة الخبر : خاصsada4press

لا عزاء للجبناء : بقلم المستشار في القانون الدولي الدكتور قاسم حدرج

قالوا عنها حكومة مواجهة الازمات فأذا بها حكومة صناعة الازمات والتي حققت صفر انجازات بدءا من الملف المالي والأقتصادي الذي كان عنوان المرحلة التي لأجلها شكلت حكومة من الاخصائيين واذا بها حكومة مخصيين مطعمة بمجموعة من الحريم اين منهن حريم السلاطين فأضافوا الى ازمات الكهرباء والنفايات وغيرها ازمة دواء ومحروقات وطحين وركبوا للدولار جانحين بهما يطير بعد ان كان مقيدا لسنين ولكن العتب ليس على الحكومة ووزرائها بل على القيمين الذين اعطوا الثقة لحكومة سمك لبن تمر هندي اين منها حكومات عمر افندي وزرائها لا يفقهون 
ولا ينطقون وحتى مستشاريهم على شاكلتهم تلزيق وتنفيع لا كفاءة 
ولا خبرة وربما اختاروا عدرة وزيرة دفاع لأن شعار الحكومة سيكون يا عدرا شدي القدرة فحكومتنا لن تقلع الا بالنذور والصلاة والبخور اما الخطط والاصلاح الاقتصادي وبرامج الانماء فهي 
من مهام مجلس شورى صندوق النقد وشركة لازارد وشركات التدقيق العالمية ذات الهوية الاسرائيلية ويبقى السؤال الأكثر الحاحا 
اين دور القوى السياسية التي وافقت على تحمل المسؤولية وراهنت على حكومة المستقلين الذين تبين انهم ليسوا مستقلين بل مستقيلين من واجباتهم والذي يعمل ضمن وزارته اما يتم اجهاض مجهوداته كوزير الصحة واما تتمنى لو انه لم يعمل كوزير المال ووزيري الطاقة والاقتصاد وكل هذا يحدث في ظل اسهال ملحوظ في التصريحات واللقاءات وأستقبل وودع وصرح وحذر ووعد خاصة اللقاءات المالية التي كلما اعلن عن لقاء بين رئيس الجمهورية والحاكم بأمر المال للتباحث حول الشؤون المالية ووضع حلول لفلتان الدولار نجده وقد طار قبل نهاية النهار ولا احد يحاسب الحاكم كي لا يفتح خزانة الأسرار ولو كان البلد فوق رؤوسنا ينهار 
فيا ايها المسؤول هل من الممكن ان تقول لنا عن ماذا انت مسؤول 
ام انك بتهريب اموالك عنا مشغول وانت ايها المواطن المسطول الذي ينتظره مصير مجهول  وقد اشتاق الى شكل اللحمة وربما غدا سيشتاق الى علبة الفول ماذا تنتظر حتى تنتفض على السارقين لا على المارين يلي هني اكتر منك معترين بس انا سأقول لك ماذا تنتظر ،تنتظر في محطة الوقود للحصول على بضع ليترات من المازوت وتنتظر امام الفرن للحصول على ربطة خبز وتنتظر اما الصراف للحصول على فرق عملة وكيف ما بدك تكون بحسابات الزعيم فرق عملة وحسابك صفر ببنك الحكومة والمسؤولين يلي من 200 يوم كانوا  ميتين ونايمين ومش سامعين صوت امعائكم الخاوية ولا انات وجعكم يلي مش قادرين تشترولها دوا بس فجاءة صاروا كتير نشطين وتحركت كل اجهزة الدولة السياسية والقضائية والدبلوماسية فالبلد اصبح في خطر لماذا وما الخبر لقد القى احدهم على سفيرة الدولة العظمى حجر فتقاطرت الوفود وتزاحمت الردود والقاضي الذي حكم بالعدل تم استدعاءه  لسؤاله عن ما فعل فتسبب للشمطاء بالزعل وللدولة اللبنانية بالخجل
ولكن لاحت في الأفق بارقة أمل فقد استدعى الوزير السفيرة على عجل فاستبشرنا خيرا بأنه سيوبخها وربما يقصر لها الأجل فكانت ضربة سيفه في الماء وطلب منها على استحياء ان تغفر له وللقاضي هذا الزلل وابلغها بأنه في لبنان فأن القاضي يصبح من الماضي ان هو حكم فعدل طالبا منها الصفح والعفو مستندا الى مطالعة المجرم الذي خرج بعفو وكيف انه كان اول من حاكم ذلك القاضي على خطيئته وقدم مطالعة اين منها الزمخشري وبحمد الله اصبح بأمكان الشعب اللبناني ان يتنفس الصعداء فقد صفحت عنا الشمطاء وستسمح لنا باستنشاق الهواء لكي نبقى احياء .
ولكن هيهات ان نسمح لهولاء بأن يذلوا امة قدمت الشهداء 
وسيرون فعلنا وبأسنا وكيف في سبيل العزة تهون الدماء ولا عزاء للجبناء .
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا