جديد مركز الهواري الطبي بشامون المدارس

*قسم عيادات الأسنان* *٣ عيادات متخصصة للاسنان**المركز الطبي الاول والاكبر في جبل لبنان* *لاخذ موعد يرجى االإتصال*please  share video
عيد ميلاد مجيد ... رسالة الميلاد هي : المحبة ... التضامن ... التسامح

*السلام على عيسى روح الله وكلمته التي القاها الى مريم (ع)**السيد المسيح بدأ في الارض ليعلّمنا التواضع والخير والسعادة والمساواة هذه هي تعاليم السماء التي توجب الجميع ان يتقربوا بها الى الله سبحانه وتعالى .**وبهذه المناسبة ا
دياب أدلى بما لديه والكرة بملعب صوان

فيما يتعلق بالتحقيقات التي يجريها قاضي التحقيق المولج بمتابعة ملف مرفأ بيروت القاضي فادي صوان، فإن رئيس حكومة تصريف الاعمال الدكتور حسّان دياب كان قد تعاون مع القضاء منذ اليوم الاول وادلى بكل المعطيات المتوفرة لديه في هذا الموضوع للقاضي صوان منذ
فئة الخبر : خاصsada4press

أبوحمدان لغبطة البطريرك الراعي : ما زالت المقاومة تحمي لبنان من العدو الصهيوني ودموع السنيورة هدفها ايصال البلد الى فتنة

**رأى الوزير السابق محمود أبو حمدان بأنه لا احد في لبنان يشك بإخلاص سيد بكركي و محبته للبنان و اللبنانيين ولا احد يستطيع التشكيك بالموقف القيادي و الوطني للصرح البطريركي منذ نشأة لبنان الكبير ، ولكن نلفت نظر غبطته و من موقع الصداقة بأن كثيراً من القياديين اللبنانيين و منذ نكبة فلسطين عام 1948 نادوا بحياد لبنان و هم وطنيون صادقون وعلى رأسهم المغفور له العميد ريمون إده ، لكن حجم الأطماع الإسرائيلية في لبنان و حجم تواطؤ المجتمع الدولي لمصلحة إسرائيل حال دون حماية إتفاقية الهدنة التي اكد عليها سماحة الإمام القائد السيد موسى الصدر والذي طالب السلطة اللبنانية بإرسال الجيش اللبناني إلى الحدود مع العدو و لو أعزل من السلاح حتى يتوحد حوله اللبنانيون .*

*فلا المجتمع الدولي حمى حياد لبنان و السلطة اللبنانية امعنت بمقولة ان (قوة لبنان في ضعفه) .*
*عند ذلك اطلق الإمام الصدر شعار (السلاح زينة الرجال)و انشأ افواج المقاومة اللبنانية لمواجهة العدو الإسرائيلي ،و قال ايضاً إذا إحتلت إسرائيل ارضي سأخلع ردائي و اصبح اول فدائي.*

*غبطة البطريرك الحبيب لم يسع الإمام الصدر من خلال هذا الطرح مصادرة شرعية الدولة اللبنانية بل حماية لبنان و دولته لأن السلطة في لبنان تماهت مع المجتمع الدولي بعدم تسليح الجيش اللبناني.*
*واليوم يا صاحب الغبطة لازالت المقاومة تحمي لبنان من العدو الإسرائيلي حتى و لو تغيرت عناوينها بالشكل لكنها لازالت مقاومة لبنانية تدافع عن لبنان .*
*لبنان بحاجة لوحدة ابنائه اليوم يا صاحب الغبطة و الوحدة الوطنية التي تعتبرونها من ثوابتكم كما إعتبرها الإمام الصدر هي الحل في مواجهة الضغوط الأميريكية لإركاع لبنان و إذلال شعبه من خلال التجويع و الضغط على لبنان حتى يقبل بتوطين الأخوة الفلسطينيين، و لا يفيد هنا موقف الزميل فارس سعيد و لا دموع الرئيس فؤاد السنيورة لأنهم و غيرهم من أصحاب هذه النظريات يؤدون بالبلد كله إلى الفتنة.*
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا