جديد مركز الهواري الطبي بشامون المدارس

*قسم عيادات الأسنان* *٣ عيادات متخصصة للاسنان**المركز الطبي الاول والاكبر في جبل لبنان* *لاخذ موعد يرجى االإتصال*please  share video
عيد ميلاد مجيد ... رسالة الميلاد هي : المحبة ... التضامن ... التسامح

*السلام على عيسى روح الله وكلمته التي القاها الى مريم (ع)**السيد المسيح بدأ في الارض ليعلّمنا التواضع والخير والسعادة والمساواة هذه هي تعاليم السماء التي توجب الجميع ان يتقربوا بها الى الله سبحانه وتعالى .**وبهذه المناسبة ا
دياب أدلى بما لديه والكرة بملعب صوان

فيما يتعلق بالتحقيقات التي يجريها قاضي التحقيق المولج بمتابعة ملف مرفأ بيروت القاضي فادي صوان، فإن رئيس حكومة تصريف الاعمال الدكتور حسّان دياب كان قد تعاون مع القضاء منذ اليوم الاول وادلى بكل المعطيات المتوفرة لديه في هذا الموضوع للقاضي صوان منذ
فئة الخبر : محلي

مقدمة نشرة أخبار المنار الرئيسية يوم الجمعة في 4-12-2020

لكي لا يَتوهمَ اهلُ الباطلِ اَنهم على حق، ولكي لا يُقتلَ الابرياءُ من انفجارِ المرفأِ مرتين، كانت نقطةٌ على اولِ السطرِ القضائي وضعَها حزبُ الله عبرَ النائب ابراهيم الموسوي.

ومعَ انَ حبلَ الكَذِبِ قصيرٌ لكنَ اَلسنتَهُ طويلة، وباتت تلامسُ السلمَ الاهلي، اضطُرَّ حزبُ الله للجوءِ الى القضاءِ متقدماً بدعوىً على مواقعَ الكترونيةٍ ومنصاتٍ واشخاصٍ يتوهمونَ انَ الشمسَ تُشرقُ بصياحِهم.

 دعوىً عسى ان تضعَ حداً للمُضَلِّلِينَ والمتاجرينَ بكلِّ شيء، حتى اوجاعِ الناسِ ودمائِهم. فماذا يعني اتهامُ حزبِ الله بتفجيرِ المرفأِ الذي ادى الى أكثرَ من مئتي شهيدٍ وآلافِ الجرحى وعشراتِ آلافِ المشردين ، وتدميرِ بيروتَ عاصمةِ الوطنِ والقلوب؟ ماذا يعني هذا الاتهامُ سوى تهديدٍ للسلمِ الاهلي وتحريضِ الناسِ والنَّكءِ بجراحِهم؟ ماذا تَعني غيرَ تضليلِ العدالةِ عن الوصولِ الى الفاعلِ الحقيقي - الذي هو شريكُ هؤلاءِ بالقتلِ واراقةِ الدماء - اي الاهمالِ والفساد.
دعوىً اُولى ستَلِيها دعاوىً كما قالَ عضوُ كتلةِ الوفاءِ للمقاومة النائب ابراهيم الموسوي، وجميعُها ستأخذُ صفةَ الادعاءِ الشخصي الذي يُلزِمُ بتعيينِ جلسة، واستدعاءِ المتهمِ وإصدارِ الحكم.

احكامٌ قضائيةٌ صدرت اليومَ عن المحكمةِ العسكريةِ بحقِّ عشراتِ الضباطِ والرتباءِ من قوى الامنِ الداخلي المتورطينَ بملفاتِ فساد، في خطوةٍ لافتةٍ يُؤَمَّلُ ان تنسحبَ على كلِّ متورطٍ بملفاتِ فساد، عسكريينَ او سياسيينَ او موظفينَ كباراً سرقوا او هدروا المالَ العامَّ وساهموا بايصالِ البلادِ الى الجحيمِ الذي تعيشُه اليوم.

في السياسةِ لا جديدَ حكومياً، فيما المساعي الفرنسيةُ على حالِها من دونِ تحقيقِ ايِّ اختراقٍ الى الآنَ على صعيدِ تقريبِ وِجهاتِ النظرِ بينَ رئيسِ الجمهوريةِ والرئيسِ المكلفِ تشكيلَ الحكومة.
 
في الاقليمِ كُلفةُ البلطجةِ الاسرائيليةِ الاميركيةِ ستكونُ غاليةً بحسَبِ مراكزِ الابحاثِ والمحللينَ الصهاينة، الذين نَقلوا عن الاجهزةِ الاستخبارتيةِ الصهيونيةِ طلبَها من الاسرائيليينَ توخي اعلى درجاتِ الحذر،  لا سيما العاملينَ في المفاعلِ النووي بديمونا، خشيةً من ان تطالهَم عمليات ٌانتقامية ٌايرانية ٌرداً على اغتيال ِعالِمِها الكبير فخري زادة .
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا