مركز ريّا الطبي : Raya Medical Center RMC

*يعلن مركز ريا الطبي عن استقبال المرضى بمختلف الاختصاصات الطبية بالاضافة للعلاج والوقاية بالحجامة الطبية لامراض عديدة مثل الشقيقة الربو الديسك وداء المفاصل والتكلسات بالطرق الحديثة على يد أطباء مختصين بالحجامة بالإضافة إلى أطباء من كافة الإختصاص
مركز ريّا الطبي : Raya Medical Center RMC

*يعلن مركز ريا الطبي عن استقبال المرضى بمختلف الاختصاصات الطبية بالاضافة للعلاج والوقاية بالحجامة الطبية لامراض عديدة مثل الشقيقة الربو الديسك وداء المفاصل والتكلسات بالطرق الحديثة على يد أطباء مختصين بالحجامة واطباء تغذية لعلاج وتنظيم السكري وا
إبتسامةٌ بألفِ معنى وإنّ اللّبيبَ من الإشارة يفهمُ.

*❗️خاص❗️* *❗️sada4press.com❗️*إبتسامةٌ تحملُ في طيّاتها الكثير من معاني الحبّ والحنان إرتسمت اليومَ على ثغرِ رئيس كتلة الوفاء للمقاومة الحاج محمد رعد وهو يُعانق وزير الأشغال العامة العتيد الدكتور علي حمية. إب
فئة الخبر : محلي

مقدمة نشرة الأخبار الرئيسية في قناة المنار ليوم الخميس 15-4-2021



على حالِها الايامُ اللبنانيةُ الثقيلة ، لم تُغيِّر فيها شيئاً اختراقاتُ جدارِ الصوتِ التي تُنفذُها وفودُ الزائرينَ، ولا عقاربُ الساعاتِ السياسيةِ التي تراوحُ مكانَها.

في الجداولِ اليوميةِ تَعدادٌ للازماتِ التي تتنافسُ على صدارةِ اللائحةِ وأُولاها هذه الايامَ الرغيفُ المحبوسُ في الافرانِ والبانزينُ في خزاناتِ المحتكرين، وفي الجداولِ السياسيةِ لا جديدَ حتى مع زيارةِ الموفدِ الاميركي ديفد هيل الذي لم يُطوّر في خطابِ ادارتِه شيئاً، فاعادَ سمفونيتَهم الممجوجةَ على منابرِ المقراتِ الرسمية، فيما سَمِعَ من رئيسِ الجمهوريةِ كلاماً عن الحدودِ البحريةِ رَسَمَ فيه الرئيسُ ميشال عون حقَّ لبنانَ بتطويرِ موقفِه وَفقاً لمصلحتِه وبتوافقِ جميعِ ابنائِه، مؤكداً انه لن يُفرِّطَ بالسيادةِ والحقوقِ والمصالحِ اللبنانية.

هيل الذي ادَّعى استعدادَ بلادِه للتسهيلِ في مفاوضاتِ الترسيم ، طالبَ المسؤولينَ اللبنانيينَ بالاسراعِ في تشكيلِ الحكومة، فيما حكومتُه هي المطالَبةُ بالافراجِ عن الحكومةِ اللبنانيةِ وسحب ِالعوائقِ من امامِها، امّا تباكيهِ على اللبنانيينَ وحالِهم، فيكفي انْ ترفعَ بلادُه الحصارَ وتوقفَ منعَ المساعداتِ الخارجيةِ حتى يرتفعَ اكثرُ البلاءِ الذي يرزحُ تحتهَ اللبنانيون ..

تحتَ نيرانِ الجيشِ اليمني المؤلمةِ باتت ايامُ السعوديةِ التي ما زالت تكابرُ رغمَ ارهاقِها واستنزافِ مُقَدَّراتِها وماءِ وجهِها في الوحولِ اليمنية، وما زالت المسيَّراتُ والصواريخُ البالستيةُ تُذكِّرُ اهلَ العدوانِ بأنَ عدوانَهم فاشل، وانَّ اجرامَهم لن يمرَّ من دونِ ردّ..
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا