لن نسمح لسلامة بتجويعنا

بقلم علي خيرالله شريفيتعرض الشعب اللبناني لأبشع عدوان اقتصادي يشنه عليه حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ومَن هُم وراءَه من الداخل والخارج. ويتجلَّى هذا العدوان بافتعال أزمة اقتصادية معروفة الأهداف والدوافع، ضحيتها اللبنانيون
في عيد العمال... شكر وتحية وثناء... وأمل بمستقبل أفضل

*رئيس الادارة المركزية لمحطات الايتام في لبنان ومدير عام قرية ومطعم الساحة السيد جمال مكي**مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم ب
دعوة من مركز باحث للدراسات الإستراتيجية بمناسبة يوم القدس العالمي للقاء سياسي بعنوان القدس - غزة : معادلات القوة والنصر

*يوم القدس العالمي ليس فقط يوما" خاصا" بالقدس إنه يوم مواجهة المستضعفين مع المستكبرين**الإمام الخميني قدس سره* *دعوة من مركز باحث للدراسات الإستراتيجية بمناسبة يوم القدس العالمي للقاء سياسي بعنوان القدس -غزة
فئة الخبر : من الصحافة

ارتفاع الوفيات في إيطاليا رغم حملات التلقيح





- تشير أحدث نشرة لوزارة الصحة من خلال بيانات عن وباء كوفيد، إلى أن عدد الوفيات الأسبوع الماضي تفاوت بين 400 و629 وفاة، في وقت تعود إيطاليا لإزالة معظم القيود التي فرضتها. وهذا العدد المرتفع جدا، لم تشهده البلاد منذ كانون الثاني الماضي مع 600 ضحية يوميا، بما مجموعه 112.374 ضحية.

وفي حديث إلى "الوكالة الوطنية للاعلام"، يقول أحد كبار أمراض القلب والدم والشرايين فرنسيسكو بوتسار: "بعد سنة على حال الطوارىء الصحية ومع التشخيص في الوقت المناسب، تحسن الوضع كثيرا وتعرفنا جيدا على الفيروس، بالإضافة إلى أن حملات التلقيح ساعدت في تحصين عدد كبير من السكان".

وعن الرقم المرتفع للوفيات يقول: "هناك عاملان أساسيان، الأول أن إيطاليا واليابان لديهما أعلى نسبة مسنين في العالم، وتكفي عدوى واحدة لتنتشر وتقتل المئات في وقت قصير. العامل الثاني يبدو أن الطب الإقليمي في كثير من الأحيان غير جاهز لمواجهة حالات الطوارىء في أثناء فترات الذروة الوبائية، بينما في ألمانيا وفرنسا الوضع أفضل لأنهم منظمون على أساس التأمين. وبالنسبة إلى متوسط عمر الضحايا منذ بدء حال الطوارىء فهو 81 عاما".

في السياق، سيسمح لزهاء ألف متفرج بحضور المباريات في الهواء الطلق، اعتبارا من الأول من أيار المقبل. وقالت السلطات الإيطالية إنه سيسمح للجمهور بحضور مباريات كرة القدم وكرة السلة والكرة الطائرة في "المناطق الصفراء" الإيطالية، أي يمكن حضور دورة روما الألف نقطة للماستر في الفترة بين 9 و16 أيار المقبل. ومنحت السلطات الضوء الأخضر الأسبوع الحالي لما يصل إلى 17 ألف مشجع لحضور المباريات الأربع المقررة في كأس أوروبا الصيف المقبل على الملعب الأولمبي في العاصمة روما، من ضمنها المباريات الثلاث للمنتخب الوطني في دور المجموعات.

وكانت إيطاليا أغلقت ملاعبها أمام المشجعين منذ تشرين الأول الماضي.
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا