النشرة المسائية لموقع النشرة الالكتروني حول اخر المستجدات حول تأليف الحكومة

*الاعلامي والمحلل السياسي علي احمد حول اخر المستجدات في ملف تأليف الحكومة*رغم كل ما يحكى ويقال في الاعلام عن صعوبة تشكيل الحكومة نؤكد ان ما زالت الاجواء ايجابية بين الرئيسين عون وميقاتي وما زالت الفرصة حقيقية لولادة الح
بيان توضيحي من ادارة اشتراك كهرباء الهادي حول ما حصل بالامس في بلدة معروب الجنوبية

أصدرت ادارة اشتراك كهرباء الهادي في منطقة حيّ السلّم   بياناً أوضحت فيه ظروف الإشكال الذي وقع مع فريق عملها في بلدة معروب الجنوبية يوم الخميس 29 تموز 2021،  مع عدد من شبان البلدة ، حيث تناولت بعض وسائل الاعلام والمواقع الالكترونية خبراً ان  احد
وزيرة العمل لميا يمين أتمنى تشكيل حكومة من اجل مصلحة الوطن والمواطنين للإسراع بمعالجة كل الأزمات

*زار وفد من إدارة موقع صدى فور برس الاخباري وزيرة العمل السيدة ليما يمين في مكتبها في الوزارة* *وتم البحث في الاوضاع المحلية الراهنة لا سيما الاقتصادية والمالية والاجتماعية منها ما آلت اليه الامور في ظل الانهيار المالي
فئة الخبر : من الصحافة

عندما يصبح المستقبل من الماضي :



بقلم المستشار في القانون الدولي الدكتور قاسم حدرج

 من يشنقه صوت الماضي لا يستطيع مخاطبة المستقبل قالها بالأمس جبران خليل جبران واليوم يرددها جبران باسيل مع لمسة حداثة داعيا من يريد بناء مستقبل الوطن ان يبنيه  على قاعدة الشراكة  لا ان يشنقنا بصوت الماضي فيخوض معاركه السياسية على قاعدة ما لي فهو لي وما هو لك فهو لي ولك متسلحا بنص طائفي اسمه الطائف فرضته ظروف تغيرت وتبدلت وحتى لا نتهم بأننا  نسعى الى تغييره فعلى الاقل الى تطويره حتى بالمفهوم مراعاة للظروف التي تحتم علينا مقاربته بطريقة مختلفة وهذا ما لا يريده الفريق الذي يريد ان يستأثر بالمكاسب الظرفية التي افرزتها احداث العام 90 ويبقي عليها في العام 2021 رغم التغيرات المفصلية التي استجدت ان على واقع خريطة النفوذ الدولية والأقليمية وموازين القوى والتي تؤسس لتحالفات جديدة ليس من ضمنها تيار المستقبل الذي انتهى دوره عمره الأفتراضي بأنتهاء دوره الوظيفي كون ان هذا التيار كان عبارة عن غرفة عمليات لأدارة المشروع السعودي في لبنان بموازاة المشروع الأمني السوري 
وكل حيثيته الشعبية وثقله السياسي واقصاء كل القوى السياسية السنية الأخرى عن الساحة كان بفعل هذا التفويض المفتوح وبالتالي فأن هذا التيار الذي ادار على مدى عقود السياسة الأقتصادية والمالية وصولا الى كل مفاصل الدولة في لبنان من مقره في قريطم  هو منتج سعودي المنشأ وقد قرر المصنع اليوم اغلاق ابوابه وسحب المنتج من السوق  واعلن ان اية بضاعة تعرض بعد ذلك هي مقلدة ولا تحمل ختمه محذرا من التعامل معها وهذا أمر قد اصبح واضحا حتى لدى فريق العمل المسوق للمنتج فبدأوا بالبحث عن وكلاء جدد كتركيا ومصر بل تجرأوا على انتقاد مواقف السعودية بشكل علني وتخليها عنهم ومن لم يعترض انكفأ ولاذ بالصمت وتركوا سعد يواجه مصيره بنفسه وذلك بعد عملية فشل تراكمية على كل المستويات واطاحت بكل المخططات وتسببت بنتائج عكسية ومن الطبيعي انه عند فشل المشروع تتم الاطاحة بالأدوات ومنصة المستقبل هي احدى اهم ادوات الفشل للسعودية التي لن تتخلى عن دورها في لبنان بل ستقوم بعملية تدوير وتصنيع منتج جديد يتلائم مع المرحلة الجديدة التي لا مكان فيها لمن احرقوا جسور العودة مع ايران وسوريا 
ولم يسجلوا اي نجاح بمواجهة الخصوم في  الداخل والنجاح الوحيد الذي حققوه وبأمتياز هو التفريط بكل المكتسبات التي حققها رفيق الحريري 
وبسرعة قياسية والتي كانت قد شكلت اساسا متينا لهم لتنفيذ مشروعاتهم وأهمها اغتياله الذي اعطاهم قوة دفع نووية للأطاحة بكل الخصوم الا انهم ايضا اضاعوا هذا الصولجان وحطموا الأسطورة لكثرة ما استخدموه في معاركهم السياسية حتى بات غير صالح للأستخدام ضمن بيئته الضيقة خاصة مع كثرة الوعود وقلة التنفيذ .
بالخلاصة لقد دفع لبنان اثمان غالية نتيجة هذا الواقع الذي فرضته 
ظروف استثنائية وضعت فريقا من اللبنانيين تحت مقصلة هذا التيار كوكيل حصري للملكة العربية السعودية وادى الى تحالف قوى لبنانية اخرى معها انطلاقا من المصالح المشتركة وكونوا من خلالها جدار حماية عصي على الاختراق والمحاسبة وأمعنوا فسادا وسرقة وتحطيما بمؤسسات الدولة لمصالحهم الشخصية تحت شعار بناء الدولة متسلحين 
بواقع اقليمي متأزم ومتفجر ولبنان احدى ساحاته وكلما اقترب احد لمسألتهم استلوا بوجهه سيف المذهبية وعقدوا الخلوات في دار الندوة 
واستحضروا صحيح البخاري واعتكفوا في خيمة البخاري تحت ظل نخلة المساعدات وسيفي العقوبات وغطاء الدين وبأنهم مستهدفين كطائفة وليس كمكون سياسي فيحصلون على مبتغاهم وبما ان هذه السياسة 
قد ادت الى انهيار كامل للوطن الذي سيسقط فوق رؤوس الجميع دون استثناء خرج صوت سموه مسيحي اذا شئتم ليعيد تصويب المسار 
وتدارك عملية الانهيار من خلال المطالبة باجراء اصلاحات شاملة 
تبدأ من العملية السياسية الى الاقتصادية فالمالية مع حفظ التوازنات دون ان يضع معيار التغير في موازين القوى او يحاول اقصاء الفريق المهزوم عن السلطة فتكتلت بوجهه كل قوى الظلام فكفى عبثا وتلاعبا 
بالوقائع وعلى ابناء الطائفة السنية الكريمة ان يكسروا احتكار هذا التيار العائلي الذي يصادر قرارهم منذ سنوات بغطاء سعودي بعد ان تعرى منه 
ويعملون مع القوى المخلصة في استعادة دورهم الوطني كشركاء فعليين لا موظفين لدى خادم الحرمين فسكوتهم على الممارسات الحريرية الصبيانية بأسم تمثيله المزيف للطائفة يجعلهم مشاركين بالتكافل والتضامن معه في اهدار حقوقهم الوطنية فقموا بواجبكم وأكثر قليلا فالمستقبل يبنى بالعمل لا بالشعارات المستقبل يكتب بالقلم لا بالسواك 
بالعمل لا بالاعتزال بالعقل لا بالدروشة بالمنطق لا بالصراخ وبأدعاء المظلومية ،تلك حقبة من حقبات الماضي المظلم اوصلتنا الى هذا النفق 
فأي مستقبل موعود هذا الذي جعل اقصى امانينا هو العودة  الى الماضي 
الذي بكل مساوئه قد اصبح حلم للبناني في زمن تيار المستقبل .
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا