لقاء سياسي وإعلامي في ذكرى انتصار المقاومة في لبنان وفلسطين وكلماتٌ شددت على اهمية الإعلام المقاوم في مواجهة العدو.

*❗️خاص❗️* *❗️sada4press.com❗️*"المقاومة الفلسطينية واللبنانية مسارٌ ومصيرٌ واحدٌ" هو عنوانُ اللّقاء الذي أقامه موقع صدى فور برس الإخباري في أجواء الإنتصار في لبنان وفلسطين.اللّقاء الذي أقيم في مطعم قرية الساح
تذكير للاصدقاء والاحبة لحضور اللقاء السياسي اليوم في تمام الساعة السادسة مساء" في مطعم الساحة

*تحت عنوان " المقاومة اللبنانية - الفلسطينية مسارٌ ومصيرٌ واحد"* *يدعوكم موقع صدى فور برس وصدى الولاية الإخباريين لحضور اللقاء السياسي والإعلامي بمناسبة انتصار المقاومة في لبنان وفلسطين.*
تحت عنوان " المقاومة اللبنانية - والفلسطينية مسارٌ ومصيرٌ واحد"

*يدعوكم موقع صدى فور برس وصدى الولاية الإخباريين لحضور اللقاء السياسي والإعلامي بمناسبة انتصار المقاومة في لبنان وفلسطين.*الزمان : نهار الاربعاء القادم الواقع  فيه 9/6/2021*الساعة السادسة مساءً*الم
فئة الخبر : من الصحافة

زمن الصعاليك :



بقلم المستشار في القانون الدولي الدكتور قاسم حدرج


ليس عجيبا يا سعد ان يقدمك البعض على انك مخلص لبنان كونه مثلك قد تربى في قصور الغلمان يقتات بفضلات طعام السلطان الذي  يحكم في زمن الصعاليك على عرش ورثه من المماليك اي سلالات من العبيد والمرتزقة اصبحوا ملوكا وأمرا والا  فمن كان ليصدق بأن لبنان  وطن النجوم  الأدبية امثال  جبران خليل جبران وميخائيل نعيمة  وايليا ابو ماضي
اصبح في زمان المستقبل ادباؤه المحاضرين بنا في الأدب هم  مارسيل غانم ورياض قبيسي ونديم قطيش  من يصدق ان بلد العمالقة  فيروز، صباح ووديع الصافي باتت تتغنى بنجومها ماريا ونانا ومريم كلينك وجاد شويري وتكتسح فيها اغنية بوس الواو ، فوتت الجول والطشت قلي سوق الأغاني الطربية وما العجيب فيما نقول وقد حولتم منذ قدومكم الى السلطة الأنتخابات النيابية الى ستار اكاديمي فأحلتم الرئيس سليم الحص الى التقاعد لتحل محله غنوة جلول بأمكانياتها الأنثوية وعزلتم نجم البرلمان نجاح واكيم ووضعتم بدلا منه الجهبذ التشريعي سارق النقوط وجيه البعريني ونحيتم البروفسور بزري ليمارس هواية صيد الاسماك على شواطىء صيدا واعطيتم قلم التشريع لبهية وعيون بهية واصبحت المقاعد النيابية والوزارية تقدم هدية او من تنفيذا لوصية ودخلت في عداد تركة المرحومين السابقين .
وبما اننا كما قلت لك نعيش في زمن الصعاليك فأنه من حق معاليك انت تكون انت او لا احد بعد ان أثبتت عبقرية سياسية فذة في أدارة شؤون لبنان فنجحت في اعادة الكهرباء 24/24 وسددت المئة مليار الدين العام واصبح صفر ورفعت لبنان الى مرتبة اكثر الدول نظافة وحفاظا على البيئة وألغيت الطائفية السياسية وبعهدك الميمون بات تبؤ المناصب معياره الكفاءة وليس التبعية ولا ننسى انك  اثريت  ايضا الساحة العلمية والفكرية بجهابذة العلوم الانسانية من امثال العالم العلامة احمد الأسير وسالم الرافعي وبكري فستق اما في الخدمات فقد قدم تياركم نخبة النخب من امثال العميل زياد حمصي وقاتل العسكريين الحجيري اما على مستوى اختيار الوزراء فقد رفدتم الدولة بخيرة الكفاءات في مختلف التخصصات فهل من يشكك بقدرات الوزير جمال الجراح في مجال الاتصالات والاعلام والسياحة وكيفية انتزاعهم منك بمنتهى الوقاحة  وهل يختلف اثنان على امكانيات معين المرعبي في تنظيم امور النازحين وهو الخبير بطرقات التهريب بين البلدين اوعبقرية محمد باتشي الذي تفوق على شعبية فيفتي سنت بستة سنت واستطاع ان ينزل الى الشارع جماهير اكبر . 
ومما العجب ان تتمسك بك طائفتك وتعتبرك فتاها الذهبي 
وانت في عهودك الميمونة قد حررت العاصمة بيروت من براثن المال الخليجي الذي كان قد حرم ابنائها من امكانية التجول في شوارعها بحيث اصبحت حكرا على الطبقة المخملية من اصحاب البطاقات البلاتينية وها قد اعدتها لأهلها الى رونقها وألقها تزين شوارعها اسماء عائلاتها الاصيلة بعد ان كانوا هجروا الى بشامون وعرمون وقرى الاقليم  وعلى ماذا نلوم صيدا لشغفها بك وانت من ازال من مدخلها جبل النفايات وحوله الى حدائق غناء وكفيت اهلها 
عناء صيد السمك وباتوا يملكون اساطيل صيد وميناء للتصدير الى الخارج وكيف لا تخرج طرابلس لأستقبالك عن بكرة ابيها وانت حاميها وبانيها ولك الفضل على كل فرد فيها وقد استنقذت ابنائها الذين كانوا يلقون انفسهم في البحر طعاما للسمك واخمدت الفتن المتجولة في احيائها وكفيتها شر الموت العبثي بواسطة رجالك الحكماء امثال اشرف ريفي والعميد حمود وبحيث اصبحت طرابلس درة البحر المتوسط بعد ان كانت افقر مدينة ساحلية اما عكار فكيف لها ان تنسى اياديك البيضاء عليها وقد اوليت امرها خيرة رجالاتك النافعة مثل هادي حبيش وخالد الضاهر وكوكبة من رجال العز الذين حولوا عكار المنية والضنية الى مدن سياحية تعج بالرواد من جميع انحاء العالم حقيقة انا لا اصدق ان يفكر البعض او حتى ان يتخيل بأن يطمح للحلول في موقعك 
فأنت الطائفة والطائفة انت ويكفي انك لم تغادر الميدان ولم تكن يوما جبان ولم تستقل حين رفع بوجهك في الرياض الخيزران لأنك اقتربت من ايران ولم تقفز من مركب 17 تشرين عندما احسست بأقتراب النيران ولم تحرق رجالات الطائفة من مختلف الاحجام والاوزان ولم تجلس كنيرون على كرسي قريطم قائلا انا رب طائفتكم الاعلى ووريث عرش السلطان فكيف  يتمسك بك ابناء طائفتك بل وكل لبناني بات يرى فيك شعاع الامل الذي سيقود سفينة لبنان الى بر الأمان .
اما الان فقد انتهى المزاح ونقول لك في الختام  يا شيخ سعد ما قاله الحكماء 
اصحاب المبادىء يعيشون الاف السنين واصحاب المصالح يموتون الاف المرات .
ونحن قد أخترنا من نحيا معهم الى أبد الأبدين ولهذا نحن منتصرين  وأنت أخترت ان تكون في معسكر الذين يموتون وهم احياء لأنهم جبناء ولا تقام لهم مراسم عزاء وطالما ان لكم في لبنان شركاء فأن مراسيم حكومته لن تصدر من دار الافتاء فقد ولى زمن الصعاليك وعلى الفتنة قطعنا الطريق وأدخلنا لبنان في عصر الفرسان ونحن فرسان هذا الزمان
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا