إدارة موقع صدى4برس تشارك مأدبة الغداء للإعلاميين التى دعى إليها السفير الباكستاني في لبنان

شارك موقع صدى فور برس الإخباري ممثلا" بالاستاذ أحمد بهجة مأدبة الغداء على شرف الإعلاميين التي اقامها سفير دولة باكستان في لبنان السيد سلمان أطهر في فندق الإيدن باي - الجناح بحضور عدد كبير من الزملاء والزميلات وأصدقاء السفارة .حيث القى السفي
وفد من إدارة موقع صدى4برس يزور دولة رئيس الحكومة السابق الدكتور حسّان دياب

*الرئيس دياب أمام زواره: زرت الرئيس بري للتهنئة ولستُ مرشحاً لتشكيل الحكومة الجديدة*استقبل الرئيس الدكتور حسان دياب في دارته أمس وفداً من إدارة موقع صدى فور برس الاخباري ممثلا" بالخبير المالي والاقتصادي أحمد بهجة، برفقة
الكلمة الكاملة التي تلاها مسؤول العلاقات الإعلامية في حزب الله الحاج محمد عفيف

*في المؤتمر الصحفي المخصص لإطلاق إحتفالية الأربعين ربيعا" للمقاومة الإسلامية وتأسيس حزب الله في قاعة رسالات**تغطية وصور خاصة لموقعنا صدى فور برس - مراسلينا إسماعيل عبود وفرح سرور**بسم الله
فئة الخبر : محلي

"تـخـوّفٌ أمـنـيّ"... هـذه الـمـنـاطـق هـي الأكـثـر حـسـاسـيّـة


يَشغل "الهمّ الأمني" إهتمام الأجهزة الأمنية كافّة وكيفيّة مقاربة تأمين الأجواء الأمنية السليمة لتمرير الإستحقاق النيابي بدون تسجيل أيّ إخلال بالأمن".

وإذْ تؤكّد المصادر الأمنية، أنّ "الأمن ممسوك وكافّة المعطيات الأمنية تؤكد أنّ لا خوّف على أمن الإنتخابات.

إلّا أنّها لا تنفي أنّ "الوضع حسّاس في كل لبنان وكل منطقة لها خصوصيتها السياسية والحزبية والعائلية والعشائرية بإسثناء بعض المناطق التي تطغى عليها صبغة سياسية متحالفة بالكامل كالجنوب والبقاع الشمالي".

إلّا أنّ "المناطق الأكثر حساسية والذي يُمكن أن تحصل فيها توّترات أمنيّة هي "العاصمة بيروت وأحيائها التي يطغى فيها العنصر المُقاطع".

وتتخوّف المصادر الأمنيّة "من قطع لبعض الطرّقات ومنع وصول الناخبين وحتى الموّظفين إلى أقلام الإقتراع ممّا يمنع سيْر العملية الإنتخابية.

وفي طرابلس التي تشهد تحرّكات مشبوهة يُريد البعض إستغلال حرمانها وخاصة عوائل ضحايا "زورق الموت" الذين يمضون في تحرَّكهم مع تأكيد البعض منهم (ابو تيمور الدندشي) أنّ تحركّهم لن يكون سلميًّا.

مع تأكيد المصادر أنّ "القوى الأمنيّة تقوم بإجراء تقييم لحظوي لكافّة التحرّكات ومدى تأثيرها وكيفية معالجتها بحسب درجة الحساسيّة والأهميّة.

أما كيفية المعالجة فهي إستباقيّة بإجراء إتصالات سريعة مع القوى الحزبيّة والسياسيّة لمنع تفاقم أيّ حدث مُمكن أنْ يحصل في حينه والتدخل السريع للقوى العسكريّة ومنع تطور الإشكالات الفردية".
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا