صورة لمعالي وزير الاشغال العامة والنقل الدكتور حمية يجلس على الطريق ويسمع هموم المواطنين

*وزير الاشغال العامة والنقل الدكتور علي حمية حتى بعد دوام عمله في وزارته وجولاته يعود المواطن المحبّ والمتواضع والانساني ويجلس مع اهله وبيئته وشعبه ويسمع همومهم ويشاركهم ارائهم ومشاكلهم .*
سكروا هالدكانة بقلم المستشار قي القانون الدولي الدكتور قاسم حدرج

كان من المفترض ان يكون اتفاق الطائف هو المقص الذي قطع الحبل السري بين مولود الجمهورية الثانية وبين الجسد الطائفي للنظام الأم وبحيث يتم ارضاعه حليب مدني بديلا عن الأثداء الطائفية لحين بلوغه مرحلة الفطام الوطني ولكن وبعد بلوغه سن الثاني
ارغل ووفرّ عالجيبة

Follow this link to join my WhatsApp group: https://chat.whatsapp.com/IFaqH2iTkjn0OetbNGLr7S*🔴كيلو فحم مسدسات باب اول 70.000**🔴 كف تفاحتين نكهة ادارة 100.000**🔴 كف حامض و نعنع مزايا
فئة الخبر : أخبار عامة

*لن تصدّقوا كيف حاول شقيقان الاستيلاء على أموال صديقهما!* *صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة

*لن تصدّقوا كيف حاول شقيقان الاستيلاء على أموال صديقهما!*

*صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ الآتي:* 

فجر تاريخ 31-5-2022، تم العثور على ح. ع. ق. (من مواليد عام ١٩٨٧، سوري الجنسية)، في محلّة أبي سمرا، وهو مقيّد اليدين، ويوجد حبل لفَّ حول عنقه، وكان يستنجد طالباً المساعدة. جرى نقله من قبل أحد المواطنين إلى أقرب مستشفى، وأجريت له الإسعافات الأوّليّة، وادّعى بعدها أمام القطعة الإقليمية المعنيّة، أنّه بتاريخ 29-5-2022، تعرّض للخطف والتخدير من قِبل ثلاثة أشخاص مجهولي الهويّات، على متن سيارة أجرة في محلّة "دوار أبو علي"، وسلبوه مبلغ /80/ مليون ليرة لبنانية و/2000/ دولارٍ أميركيٍ، كان قد استدانها من صديقٍ له.

على إثر ذلك، أعطيت الأوامر إلى قطعات المختصّة في شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي للعمل على كشف ملابسات القضية.

بنتيجة المتابعة الاستعلامية والتقنيّة وتحليل ادّعاء المدّعي، تبين أن إفادته تتعارض مع الوقائع التي توصّلت إليها تحقيقات الشّعبة، وتمّ التّثبّت من أنّه يُدلي بإفادةٍ كاذبة.

بعد مواجهة المدّعي بالأدلّة التي تُثبِت زيف ادعائه، ولا سيّما التّناقضات الواردة في مضمون إفادته، اعترف أنّه خطّط، بالاشتراك مع شقيقه: م. ع. ق. (من مواليد عام 1981، سوري)، للاستيلاء على المبلغ الذي استدانه من صديقه، وأنّهما اختلقا قصّة خطفه ليتقاسما بعدها الأموال. وبالتحقيق مع الأخير اعترف بما نُسِبَ إليه.

بتفتيش منزلَيهما، تم ضبط مبلغ /64/ مليون ليرة لبنانية و/1543/ دولاراً أميركيًا، أعيد إلى صاحب العلاقة.

أجري المقتضى القانوني بحقّ الموقوفَين وأودعا المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص.
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا