صورة لمعالي وزير الاشغال العامة والنقل الدكتور حمية يجلس على الطريق ويسمع هموم المواطنين

*وزير الاشغال العامة والنقل الدكتور علي حمية حتى بعد دوام عمله في وزارته وجولاته يعود المواطن المحبّ والمتواضع والانساني ويجلس مع اهله وبيئته وشعبه ويسمع همومهم ويشاركهم ارائهم ومشاكلهم .*
سكروا هالدكانة بقلم المستشار قي القانون الدولي الدكتور قاسم حدرج

كان من المفترض ان يكون اتفاق الطائف هو المقص الذي قطع الحبل السري بين مولود الجمهورية الثانية وبين الجسد الطائفي للنظام الأم وبحيث يتم ارضاعه حليب مدني بديلا عن الأثداء الطائفية لحين بلوغه مرحلة الفطام الوطني ولكن وبعد بلوغه سن الثاني
ارغل ووفرّ عالجيبة

Follow this link to join my WhatsApp group: https://chat.whatsapp.com/IFaqH2iTkjn0OetbNGLr7S*🔴كيلو فحم مسدسات باب اول 70.000**🔴 كف تفاحتين نكهة ادارة 100.000**🔴 كف حامض و نعنع مزايا
فئة الخبر : أخبار عامة

الحاج حسن " ذاهبون نحو حل الازمة عبر تحويل الاقتصاد من ريعي الى منتج انطلاقاً من البوابة الزراعية   أشار وزير الزراعة في حكوم

الحاج حسن " ذاهبون نحو حل الازمة عبر تحويل الاقتصاد من ريعي الى منتج انطلاقاً من البوابة الزراعية
 
أشار وزير الزراعة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور عباس الحاج حسن بأنه سيطرق باب السياسة من البوابة الزراعية لاستغلالها في عملية إستعادة العلاقات مع جميع الدول العربية و ذلك إنطلاقاً من إنتخابه رئيساً للمجلس التنفيذي للمنظمة العربية للتنمية الزراعية ، كلام الحاج حسن اتى خلال استضافته في برنامج "ملفات" على قناة NBN مع الإعلامي عباس زلزلي، معتبراً ان هذه البوابة هي الخاصرة الرخوة لدى الجميع لأن اولويات الجميع هي الأمن الغذائي ، مشيراً بأن الموقف صعب و لكن هناك تأسيس حقيقي منذ زمن للعلاقات و يمكن استعادتها. كاشفاً انه خلال جلسة الإنتخاب كان هناك اندفاع عربي نحو لبنان ، وان الأجواء كانت تتسم بالإيجابية ، وان هم الجميع هو الأزمة الغذائية الخطيرة التي اصبح اليوم يعيشها العالم أجمع.

وحول جولته الفرنسية
كشف وزير الزراعة أن الجولة كانت من أجل لقاء عدة منظمات تساعد لبنان و تخدم المزارع اللبناني و القطاع بشكل عام ، مؤكداً أن الأجواء كانت إيجابية لأن الفرنسيين يريدون مساعدة لبنان ، وقال: طلبنا من الجميع اننا نريد ان يصبح لبنان دولة منتجة ، ولسنا بحاجة لمساعدات آنية ، بل الشعب اللبناني يريد الخروج من ازمته، وبناء عليه تم تشكيل لجان فنية مشتركة. وعن لقاءه مع السفير دوكان كشف الحاج حسن عن تأكيد الجانب الفرنسي على عدم ترك لبنان بمفرده و ان الايام القادمة ستكون حُبلة بالمفاجآت.

و حول الإستشارات النيابية الملزمة
تمنى الحاج حسن على البعض ان يتواضع من أجل مصلحة الوطن ، داعياً الجميع الذهاب إلى التسمية معتقداً انه سيتم تكليف الرئيس نجيب ميقاتي مجدداً والذي وصفه بأنه تلقى كرة النار بصدره ، آملاً ان تتم التسمية و الانتقال إلى مرحلة اخرى.

حول زيارة هوكشتين
أكد الوزير الحاج حسن ان زيارة كانت ايجابية لانها ابرزت موقفاً لبنانياً موحداً و صلباً ، آملاً تن يتم مقاربة هذا الملف عبر اتفاق الاطار الذي وضعه دولة الرئيس نبيه بري ، الذي نعتبره الاتفاق الذي يحفظ حقوق جميع اللبنانيين.
وحول جولاته على المحافظات
أكد الحاج حسن ان لبنان ذاهب الى مرحلة تحويل الاقتصاد من الريعي الى المنتج من النافذة الزراعية ، وخير دليل على ذلك هي الاشارات التي تأتي من المزارعين اثناء الجولات التي نقوم بها، وقال : نسمع المطلب نفسه من جميع المحافظات و نرى الاصرار ذاته لدى الجميع، و نحن ذاهبون الى تحقيق المطالب

حول افتتاح مركز الحجر الصحي البيطري و الزراعي في مرفأ بيروت
اعتبر وزير الزراعة ان هذا المركز هو عبارة عن الظابط التقني للأمن الغذائي اللبناني، وهكذا مركز يجب ان يكون موجود في جميع المعابر الحدودية "بهذه الامكانيات و الضخامة" مع العلم ان نفس الاجراءات التي يقوم بها يتم تنفيذها على جميع المعابر، و تقدم الحاج حسن من سفير اليابان في لبنان على الهبة و على الاجواء الايجابية التي يعكسها على لبنان عبر ابرازه الصور الجميلة للوطن الحبيب. كاشفاً العمل على تشييد مركزاً مثله في مطار بيروت، مؤكداً عدم قبول الوزارة بخروج اي منتج من لبنان ليس مطابقاً للمواصفات و المعايير العالمية تحقيقاً لمبدأ الامن الغذائي.
حول ملف زراعة القمح
اشار الحاج حسن عن اطلاق خطة وطنية لزراعة القمح ، و الاتجاه تدريجياً نحو تحسين امور هذه الزراعة، مؤكداً ان باستطاعة الاراضي اللبنانية زراعة القمح الطري الصالح لصناعة الخبز، معتبراً ان اي احد يقول غير ذلك يجب زجه في السجن. كاشفاً ان لبنان يزرع 210000 دنم من القمح الصلب و الشعير. مؤكداً ان الخطة الوطنية تعتمد على تأمين البزار المؤصّلة و وضعها بخدمة المزارع، وشراء الانتاج عبر المديرية المختصة في وزارة الاختصاص وذلك عبر اعتماد الاسعار العلمية. كاشفاً انه اثناء رحلة فرنسا تم العمل على حجز كمية من بذار القمح المؤصّل.

في موضوع القنب الهندي الصناعي
اشار وزير الزراعة ان العدو الاسرائيلي بدأ بتصدير القنب الهندي الصناعي.
اما بالنسبة الى لبنان ، فان الامور بحاجة الى همة من الجميع بعد ان اصبحت المراسيم التطبيقية على طاولة مجلس الوزراء ، ونتمنى ان لا يقف المشروع الذي يؤمن مليار دولار سنوياً لايرادات الدولة ،وان لا يتم اخضاع ال الموضوع للتجاذبات الساسية والحسابات الضيقة التي تضر الوطن.
عن موضوع زراعة الزعفران
توجه الحاج حسن بالشكر لابناء كشافة الرسالة الاسلامية على تشييدهم مشروعاً زراعياً متطوراً من اجل زراعة الوعفران ، ووعد الى تأمين البصلات من اجل دعم القطاع.
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا