صورة لمعالي وزير الاشغال العامة والنقل الدكتور حمية يجلس على الطريق ويسمع هموم المواطنين

*وزير الاشغال العامة والنقل الدكتور علي حمية حتى بعد دوام عمله في وزارته وجولاته يعود المواطن المحبّ والمتواضع والانساني ويجلس مع اهله وبيئته وشعبه ويسمع همومهم ويشاركهم ارائهم ومشاكلهم .*
سكروا هالدكانة بقلم المستشار قي القانون الدولي الدكتور قاسم حدرج

كان من المفترض ان يكون اتفاق الطائف هو المقص الذي قطع الحبل السري بين مولود الجمهورية الثانية وبين الجسد الطائفي للنظام الأم وبحيث يتم ارضاعه حليب مدني بديلا عن الأثداء الطائفية لحين بلوغه مرحلة الفطام الوطني ولكن وبعد بلوغه سن الثاني
ارغل ووفرّ عالجيبة

Follow this link to join my WhatsApp group: https://chat.whatsapp.com/IFaqH2iTkjn0OetbNGLr7S*🔴كيلو فحم مسدسات باب اول 70.000**🔴 كف تفاحتين نكهة ادارة 100.000**🔴 كف حامض و نعنع مزايا
فئة الخبر : إقليمي

مقدمة نشرة أخبار المنار الرئيسية يوم السبت في 25-6-2022 بين ضفتي ايران َوفلسطين َالمحتلة ِتستقر ُعناوين ُالمرحلة ِالقريبة ِوت

مقدمة نشرة أخبار المنار الرئيسية يوم السبت في 25-6-2022
بين ضفتي ايران َوفلسطين َالمحتلة ِتستقر ُعناوين ُالمرحلة ِالقريبة ِوتلكَ البعيدةِ في المنطقة والعالم.
فالكيان ُالصهيوني ُالمتهاوي سياسيا ًالواقف ُعلى شفير ِالحرب ِالاهلية ِكما تقول ُاوساطه، لم تفِدْهُ كلُ اساليب ُالارهاب ِالسياسي ِولا الاغتيالات ِالغادرة ِفي تحقيق ِمكسب ٍمستدام ٍ واحد ٍضد َطهران بل ارتد َكل ُما ارتكبه َضدَها على منظومة ِقادتِه معمقاً التحاربَ الحزبيَ الشرسَ بينهم ورافعا ًمستويات ِالتهديدِ الوجودي لدى الكيان المؤقت الى جانب اسباب اخرى، بحسب ِالمعلقين َالصهاينة.
اما الجمهورية ُالاسلامية ُفي ايران فهي تفتح ُابوابَها للوسطاءِ والاوروبيين الباحثين َعما ينزِل ُالاميركي َمن على شجرة ِعِنادِه ويوقفُ تداعياتِ انقلابِه على الاتفاق النووي. وبحسب ِما خرج َحتى الان من زيارة ِممثل ِالسياسة ِالخارجية للاتحاد ِالاوروبي لطهران َفان العودةَ الى مفاوضات ِفيينا قد تكون ُخلال َايام، اما النتائج ُفتبقيها طهرانُ تحت َالانظار ِوكذلك الالتزامات ُالغربية ُفي الصياغات ِالنهائية.
في المنطقة، نهاية ُالكيان ِالصهيوني ِالمؤقت ِتبقى الهدف َالدائمَ للمقاومة التي اكدت قياداتٌ فيها اليوم من بيروت التزام َمسار ِالتحرير والاستعدادَ الدائم َله واعتبار َما يجري في المنطقة ِخطيراً جدا ًويتجاوز ُالتطبيعَ وفق َما اعلن رئـيـس ُ‏ِالـمـكتب السياسي لحركة حماس ِإسـمـاعـيـل هـنـيـة خلال َالدورة ِالجديدة ِللمؤتمرِ القومي العربي الاسلامي.
الى التحدياتِ اللبنانية حيث يتقدم ُملف ُتاليف ِالحكومة بعد تكليف ِالرئيس ِنجيب ميقاتي وسط َدعوات حثيثة لعدم هدر ِالوقت ِوالعمل ِبالمقابل ِعلى الانتاج ِالوزاري والمؤسساتي ِفي الوقت ِالمتبقي من العهد ِالرئاسي ، لان المواطن َلا يحتمل ُاي َتاخير ٍاضافي ٍلحلول ِالازمات ِالتي يعانيها ، قبل ان يزدادَ تأثر ُبلدنا بمصائب العالم المتلاحقة واحتمال حلولِ مجاعة حذر منها الامينُ العام للامم المتحدة ويمكن ان تكون ُعابرة ًللدولِ اذا لم يوقفِ الغربُ الازمة َالتي افتعلَها ضد َروسيا في اوكرانيا.
المصدر: المنار
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا