الجمهورية «حزب الله»: لقوانين تُمدّد الــمهل وتُصفِّر القروض وتدقّق في العقود

حجبت الجلسة التشريعية الأخيرة الضوء عن ثلاثة اقتراحات قوانين اجتماعية طارئة ينتطر جديدها يومياً المواطن اللبناني، ولكنها عُلِّقت مع تعليق الجلسة الأخيرة، إثر «الضجيج» الذي احدثته مناكفات ملف العفو العام، وأدّت الى عدم استكمال مناقشة القسم الث
قائد الحرب من الجيل الاول الى الجيل السادس وما بعد بعد

*❗️خاص❗️* *❗️sada4press.com❗️**تقدمة من إدارة موقع صدى فور برس الاخباري بقلم المستشار في القانون الدولي الدكتور قاسم حدرج**سألوني من هم الجنود المجهولين* قلت هم أولئك الذين عرفوا
لبنان بين الرسالة الالهية والشيطانية

*بقلم المستشار في القانون الدولي الدكتور قاسم حدرج*قالوا عنه وطن الأنبياء والقديسين وبأنه رسالة سماوية سامية وبأن شعبه اناس طيبين يتخذون الحضارة لهم دين وبما اني لا اراه سوى مستشفى مجانين ت

المستشار في القانون الدولي المحامي قاسم حدرج

*❗خاص❗* *❗sada4press.com❗*

سألوني من الأفضل من بين النساء أمهات الانبياء أم امهات الشهداء ، فقلت بدون تردد بل هي أم الشهيد قالوا وكيف يكون ذلك وما دليلك فقلت لقد ألقت أم موسى وليدها في اليم 
لكي تحفظه فربط الله على قلبها وقال ان رادوه اليك وجاعلوه من المرسلين ولم يطل بينهما الفراق وسارة لم تفجع بولدها اسماعيل وفداه الله بذبح عظيم وراحيل التي اختبر قلبها بلوعة الأشواق عاد الى حضنها يوسف بعد طول فراق 
اما أم الشهيد التي تلقي بولدها في الميدان فاذا ما عاد حمدت الله على تأجيل الأمتحان ومتى ما رجع شهيدا صاحت اللهم تقبل منا هذا القربان فماذا نقول أذن في أم الرضوان التي قدمت القربان تلو القربان وكلما ارتقى من عائلتها شهيد قالت خذ يا رب ما تريد فهل رضيت لك العتبى حتى ترضى وكأن الايمان أبدل فؤادها بقلب من حديد فأكمل القدر حكايته معها وقال يا أم عماد هل تتحملين المزيد فقالت لم يعد لدي سوى جهاد وهو اغلى حفيد وقد نذرته على درب الحسين وسأقيم له عرس القاسم اذا ما عاد ألي شهيد ،قالوا من اين لك هذا الصبر قالت من سيدة الصبر وقد دفنت احزاني في اول قبر 
وأقسمت بزينب ورملة والرباب ان ازرع اولادي رايات نصر وأمنت نفسي بأن الشهادة هي للمؤمنين ليلة قدر فما اسعدني وقد اختصني الله بليالي قدر فكان لي النصيب الأكبر في ساحات الجهاد وقد القيت بها فلذات الاكباد من جهاد الى 
فؤاد وعماد ثم جهاد فكان فخري فخرين وأجري أجرين كيف لا وقد قال سيدي نصر الله عن ولدي انه صانع النصرين 
فأسأل الله ان يتقبل مني قرابيني وها انا ماضية للقاء مولاتي  الزهراء مكتوب على جبيني أم الشهداء وقد اديت رسالتي في الأرض وحان الوقت لأكون الى جانب اهل السماء.
بأمان الله يا خنساء أحملي سلامنا الى رضوان وقولي له لقد حفظنا الامانة ومقاومتك باتت مصانة في الارض وفي السماء .

تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا