وساماً في الدنيا**

وذخرا في الاخرة**نصر الله* 
دورة *فن الكروشيه* ✂

جديد نادي فراشة للفتيات وأمهاتهن                *📆الإثنين والثلاثاء والأربعاء ٢٩ و٣٠ و٣١تموز.*🕰 *من الساعة ١١:٠٠ للساعة ١٢:٣٠ ظهراً.*🏠 *مجمع الإمام الحسن العسكري عليه
من اجواء السهرة السياسية مع رئيس مركز باحث للدراسات البروفيسور يوسف نصرالله التي اقيمت في تراس اكليل الجبل /برج قلاوي

من اجواء السهرة السياسية مع رئيس مركز باحث للدراسات البروفيسور يوسف نصرالله التي اقيمت في تراس اكليل الجبل /برج قلاوي  
فئة الخبر : من الصحافة

أعلنت القوات الروسية في سوريا أنها بدأت هجوماً على مواقع للمعارضة في ريف اللاذقية الشمالي، أمس الأحد، وبدعم من قوات الحرس الج

أعلنت القوات الروسية في سوريا أنها بدأت هجوماً على مواقع للمعارضة في ريف اللاذقية الشمالي، أمس الأحد، وبدعم من قوات الحرس الجمهوري التي يقودها ماهر الأسد شقيق الرئيس بشار الأسد.
وذكرت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي تابعة للقوات الروسية في سوريا، أن «القوات الخاصة الروسية بقيادة اللواء يفغيني بريجوزين بدأت هجوماً على منطقة كبينة في تمام الساعة 30.‏5 فجراً لانتزاعها من قبضة الإرهابيين، ولا يزال الهجوم مستمراً بدعم مباشر من القاذفات الاستراتيجية الروسية بشكل مكثف وبمساعدة من قوات الحرس الجمهوري التي تتبع العميد ماهر الأسد».
وتكبدت قوات النظام السوري والمجموعات الموالية لها خسائر كبيرة منذ منتصف الشهر الماضي حيث شنت عمليات عسكرية عدة انتهت جميعها بالفشل وسقوط عشرات القتلى والجرحى.
وقال مصدر في الجبهة الساحلية التابعة لـ«الجيش السوري الحر» المعارض، رفض ذكر اسمه، لوكالة الأنباء الألمانية: «فشلت قوات النظام السوري والقوات الروسية في تحقيق أي تقدم على الجبهة الساحلية، وتكبدت خسائر كبيرة، وقامت 10 طائرات مروحية بإلقاء براميل متفجرة وألغام بحرية، على محور الكبينة بجبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي».
وأضاف المصدر أن الطيران الحربي الروسي والسوري استهدف تلال كبانة بالغارات الجوية المحملة بالصواريخ والبراميل المتفجرة، كما قصفت القوات بالمدفعية والصواريخ محيط بلدتي الناجية وبداما في ريف جسر الشغور الغربي.
في السياق، ذكرت إحصائية قام بها المركز الاستشاري التابع للقناة المركزية للجيش الروسي، أن الخسائر البشرية للقوات المسلحة الروسية العاملة في سوريا خلال السنوات الأربع للتدخل العسكري الروسي، بلغت 148 شخصاً، سقط نصفهم تقريباً جراء تحطم طائرتي «إن26» و«إيل20».
كما خسرت القوات الروسية العاملة في سوريا «12 طائرة حربية، و10 مروحيات، وناقلتي جنود مدرعتين».
ولفت اللواء إيغور كوناشينكوف إلى أن «حجم الخسائر قليل نسبياً قياساً بأربع سنوات، وبأن القوات الروسية اكتسبت مهارة عالية في القتال، لذلك، فإن المعيار الأهم للمهارة القتالية ليس الانتصار بحد ذاته، بل ثمنه».
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا