وساماً في الدنيا**

وذخرا في الاخرة**نصر الله* 
دورة *فن الكروشيه* ✂

جديد نادي فراشة للفتيات وأمهاتهن                *📆الإثنين والثلاثاء والأربعاء ٢٩ و٣٠ و٣١تموز.*🕰 *من الساعة ١١:٠٠ للساعة ١٢:٣٠ ظهراً.*🏠 *مجمع الإمام الحسن العسكري عليه
من اجواء السهرة السياسية مع رئيس مركز باحث للدراسات البروفيسور يوسف نصرالله التي اقيمت في تراس اكليل الجبل /برج قلاوي

من اجواء السهرة السياسية مع رئيس مركز باحث للدراسات البروفيسور يوسف نصرالله التي اقيمت في تراس اكليل الجبل /برج قلاوي  
فئة الخبر : أخبار عامة

*المرونة باتت هي عنوان المرحلة لا سيما أن الحريري تحدث عن أيام قليلة للحل ويحاول حشد القوى السياسية حوله في موضوع رسم 2%* لف

*المرونة باتت هي عنوان المرحلة لا سيما أن الحريري تحدث عن أيام قليلة للحل ويحاول حشد القوى السياسية حوله في موضوع رسم 2%*

لفتت مصادر مطلعة على ملف حادثة ​قبرشمون​ عبر قناة الـ"OTV" إلى أن "التصلب الذي كان يبديه رئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ على جزء من الطرح الذي يحمله المدير العام للأمن العام ​اللواء عباس ابراهيم​ وحتى لقائه له قبل ظهر اليوم إتجه إلى المرونة أكثر بعد لقائه ​رئيس الجمهورية​ ​ميشال عون​ وهو ما تظهر في تصريحه من ​بعبدا​ ما يعني أن الطرح ما يزال ساريا وما يحكى عن تعقيدات في مجالات محددة صحيح أيضا".
وأشارت إلى أن "المرونة باتت هي عنوان المرحلة لا سيما أن الحريري تحدث عن أيام قليلة للحل"، لافتةً إلى أن "بعض الامور لا يزال يحتاج إلى الوقت والطرح الممرحل والمتكامل هو من ضمن المبادرة الثلاثية الابعاد الجامعة بين حلول الأمن و​القضاء​ وال​سياسة​ بدءا من تسليم المطلوبين والشهود مرورا باستكمال التحقيقات وصولا إلى قرار ​مجلس الوزراء​ في مسألة إحالة حادثة الجبل على ​المجلس العدلي​ والحل سيتم في كنف ​الدولة​ وبرعاية الرئيس عون".

وكشفت مصادر للـLBC عن "رئيس ​مجلس الوزراء​ ​سعد الحريري​ يحاول حشد القوى السياسية حوله في موضوع رسم 2 في المئة على البضائع المستوردة"، مشيرة إلى أنه "يتابع ​الاتصالات​ مع المعترضين فيما يبقى ​حزب الله​ معترضًا على الرسم".
ولفتت المصادر إلى أن "الحريري اعتبر أن البدائل المقترحة ليست مجدية في شأن رسم 2 في المئة"، موضحة أن "الحريري طلب من بعض نوابه الذين يعتزمون السفر هذا الأسبوع، البقاء في البلد لأنه بحاجة الى دعمهم في التصويت بشأن الرسم".

فيما أوضحت معلومات قناة الـ"MTV" أنّ "اللقاء اليوم بين رئيس الجمهورية ​ميشال عون​ ورئيس الوزراء ​سعد الحريري​، كان لتحضير الأرضية اللازمة لجلسات ​الموازنة​، ولوضع الجلسة الحكومية المقبلة على سكة الموعد".
تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا