بلدية الغبيري توقف الوضع الشاذ في المدافن بعد التمادي في انتهاك حرمة القبور وبيعها لصالح آخرين

تنفيذا للقرار الصادر عن رئيس بلدية الغبيري بكف يد المعتدين على مدافن بئر حسن واخلائهم وادارة المدفن من قبل بلدية الغبيري لحين تسوية الوضع القانوني مع أصحاب العقارات وتسليمه الى الأوقاف الإسلامية قامت بلديه الغبيري اليوم بإجراءات الاغلاق وإخلاء ا
الجمهورية «حزب الله»: لقوانين تُمدّد الــمهل وتُصفِّر القروض وتدقّق في العقود

حجبت الجلسة التشريعية الأخيرة الضوء عن ثلاثة اقتراحات قوانين اجتماعية طارئة ينتطر جديدها يومياً المواطن اللبناني، ولكنها عُلِّقت مع تعليق الجلسة الأخيرة، إثر «الضجيج» الذي احدثته مناكفات ملف العفو العام، وأدّت الى عدم استكمال مناقشة القسم الث
قائد الحرب من الجيل الاول الى الجيل السادس وما بعد بعد

*❗️خاص❗️* *❗️sada4press.com❗️**تقدمة من إدارة موقع صدى فور برس الاخباري بقلم المستشار في القانون الدولي الدكتور قاسم حدرج**سألوني من هم الجنود المجهولين* قلت هم أولئك الذين عرفوا
فئة الخبر : محلي

أخبار متفرقة

‏النائب حسن فضل الله: ذاهبون الثلاثاء إلى جلسة الهيئة العامة، وسندعو كل النواب لإقرار اقتراح قانون فوري، لنرفع الحصانات عن كل الوزراء السابقين والحاليين، وهناك طلب تقدم للقضاء ولهيئة التحقيق بأنه لماذا لا يتم تجميد أملاك وحسابات الذين مروا على السلطة.

-‏نقابة أصحاب محطات المحروقات: تم استيراد كميات من البنزين والديزل في الايام القليلة الماضية والبواخر تفرغ حمولتها اليوم الاحد في 4 مستودعات، كما ان هناك بواخر اخرى قيد التحميل وستصل في الايام المقبلة ما يعني ان الازمة اخذت طريقها الى الحل لما فيه مصلحة المواطن.


-صـدر عـن المديريـة العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقـات العامـة
البـلاغ التالــي:
تعمم المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، بناءً على إشارة القضاء المختص، صورة المفقودة القاصر:
- دلع منير فتوح (مواليد عام 2002، لبنانية)
التي غادرت قُرابة الساعة 10.00 من تاريخ 9/11/2019 منزل ذويها الكائن في محلّة دوحة عرمون، الى جهة مجهولة، ولم تعد حتى تاريخه.
لذلك، يرجى من المواطنين الكرام الذين شاهدوها أو لديهم أي معلومات عنها أو عن مكان وجودها، الاتصال بفصيلة عرمون في وحدة الدرك الإقليمي على الرقم: 818503/05، للإدلاء بما لديهم من معلومات.

-النائب بلال عبد الله لل lbc 

ما يجري الان في محلات الصيرفة ، هوى اعطاء بعض المصارف والنافذين من السياسيين الدولارات للصرافين ، لكي يقوموا ببيعها للمواطنين بسعر مرتفع ، ويتقاسموا الربح بالنصف ،  وهو ما سيشكل كارثة اقتصادية كبيرة في حال استمر الوضع على ما هوى عليه.

تصويت
لا يوجد استفتاءات حالياً
تستطيع مشاهدة الاستطلاعات القديمة

فيسبوك
   
لم تتم عملية تسجيل الدخول
الاسم :
كلمة المرور :
سجل دخولي لمدة :
هل نسيت كلمة السر؟
لم تسجل لدينا بعد؟ اكبس هنا
أهلا و سهلا بك, نفتخر لإنضمامك إلينا